قوات سلاح الجو الباكستاني خلال عرض عسكري في اسلام اباد في 23 مارس 2015

باكستان تتعهد الدفاع عن السعودية ولكن ليس التدخل في اليمن

اكدت باكستان انها مستعدة للدفاع عن "وحدة وسلامة اراضي" السعوية "ايا يكن الثمن" لكن ليس بالضرورة للتدخل في اليمن ضد المقاتلين الحوثيين في اطار التحالف الذي تقوده الرياض.

وكانت وكالة الانباء السعودية ذكرت ان باكستان واحدة من الدول التي "عبرت عن رغبتها في المشاركة في العملية في اليمن" التي اطلقت ليل الاربعاء الخميس.

لكن وزير الدفاع الباكستاني  خواجة آصف صرح الجمعة بينما الغارات الجوية مستمرة، انه لم يتخذ اي قرار يتعلق بمشاركة محتملة من قبل باكستان في هذه العملية التي تهدف الى دعم الرئيس عبدربه منصور هادي الذي يهدده الحوثيون.

وقال آصف "لا نريد ان نتورط في تمدد (للنزاع) وسنحاول احتواءه". واعلن ارجاء زيارة وفد باكستاني كان يفترض ان يتوجه اليوم الى السعودية "ليوم او يومين" بعد اجتماع الجامعة العربية.

واضاف "نحن لا ولن نشارك في اي نزاع يقسم العالم الاسلامي". واضاف "اذا كان هناك اي تهديد لسيادة السعودية او سلامة اراضيها، فباكستان ستدافع عنها ايا يكن الثمن".

من جهتها، حذرت صحيفة دون الباكستانية من مشاركة عسكرية في المهمة السعودية ودعت اسلام ابام الى لعب دور دبلوماسي على امل التقريب بين حليفتها السعودية وجارتها الايرانية التي تعارض العملية في اليمن.

وباكستان والسعودية بلدان متحالفان منذ فترة طويلة. وتؤمن المملكة النفط ومساعدة مالية كبيرة لباكستان البلد المسلم الوحيد الذي يمتلك سلاحا ذريا ويساعدها في القطاع العسكري.

ويمكن لتدخل اسلام اباد ضد الحوثيين ان يثير استياء ايران المجاورة لباكستان والاقلية الشيعية التي تشكل عشرين بالمئة من سكان اليمن.

 

×