مقاتلو الجيش الحر يجهزون قذائف لإطلاقها على القوات الحكومية في بصرى الشام

المرصد السوري: فصائل مسلحة معارضة تسيطر على بصرى الشام الاثرية بالكامل

ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان الاربعاء ان فصائل اسلامية مسلحة ومقاتلة طردت المقاتلين الموالين للنظام السوري في المناطق الشيعية في بصرى الشام واصبحت تسيطر على كل هذه المدينة الاثرية في جنوب البلاد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس ان "الفصائل الاسلامية والمقاتلة سيطرت على بلدة بصرى الشام عقب اشتباكات عنيفة مع قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية التي تدافع عن الاحياء الشيعية التي تمثل حوالى نصف المدينة".

وتشتهر بصرى الشام المدرجة على لائحة التراث العالمي لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) بمسرحها الروماني وآثارها المسيحية القديمة جدا.

وقال المرصد ان المعارك جرت بالقرب من المنطقة الاثرية، لكن عبد الرحمن لم يوضح ما اذا كانت هذه الآثار قد تضررت.

وتقع بصرى الشام في محافظة درعا مهد الحركة الاحتجاجية على نظام الرئيس السوري بشار الاسد في 2011. وهذه المدينة السنية الشيعية المختلطة تقع في منتصف الطريق بين مدينتي درعا والسويداء اللتين يسيطر عليهما الجيش.