صورة ارشيفية لاحد مقاتلي المعارضة السورية

كتائب سورية تتوحد لتحرير إدلب من قبضة القوات السورية

أعلنت كتائب إسلامية عسكرية سورية مقاتلة اليوم الثلاثاء توحدها تحت اسم "جيش الفتح لتحرير محافظة إدلب" شمالي سورية من قبضة قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

 

وقالت الكتائب في بيان لها اليوم إن "الحاجة لتحرير إدلب وحلب وباقي المدن السورية بما في ذلك العاصمة دمشق تتطلب تضافر الجهود للقضاء على القوات الإيرانية وقوات نظام (الرئيس بشار) الأسد ومليشيات حزب الله الشيعي".

وذكر البيان أسماء الكتائب الإسلامية المعارضة وهي: أحرار الشام ، جبهة النصرة ، جند الأقصى ، جيش السنة فيلق الشام ، لواء الحق ، أجناد الشام. وكانت كتيبتا صقور الشام وأحرار الشام أعلنتا توحدهما أمس للغرض نفسه.

 

×