الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

الرئيس اليمني: اعتداءات صنعاء هدفها اغراق اليمن في "الفوضى والاقتتال"

ندد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالاعتداءات الانتحارية الجمعة في صنعاء التي خلفت 142 قتيلا، مؤكدا انها تهدف الى دفع اليمن الى "اتون الفوضى والاقتتال".

واستهدفت الاعتداءات بالخصوص مسجدين في صنعاء يرتادهما الحوثيون الشيعة الذين سيطروا منذ بداية العام على صنعاء.

وندد هادي الذي لجأ الى عدن جنوب البلاد بعد ان فر في شباط/فبراير من صنعاء حيث اخضعه الحوثيون للاقامة الجبرية، في رسالة تعزية لاهالي الضحايا بهذه "الاعمال الارهابية والاجرامية الغادرة".

وقال في رسالته "لا يقدم على ارتكاب مثل هذه الاعمال البشعة الا اعداء الحياة" بهدف "جر البلاد إلى أتون الفوضى والعنف والاقتتال".

وشدد على ان "التطرف الشيعي الذي تمثله مليشيات الحوثي المسلحة والتطرف السني الذي تمثله القاعدة كلاهما وجهان لعملة واحدة لا يريدان الخير والاستقرار لليمن وأبنائها".

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية السني المتطرف الهجوم على مواقع الحوثيين الجمعة في صنعاء وصعدة، في حين ناى تنظيم القاعدة بنفسه عنها مؤكدا انه لا يستهدف المساجد.