صورة ارشيفية

تنظيم داعش يتبنى مسؤولية الهجوم على متحف باردو في تونس

تبنى تنظيم الدولة الاسلامية في تسجيل صوتي نشر على مواقع جهادية على الانترنت الخميس الهجوم على متحف باردو في تونس الذي تسبب بمقتل 21 شخصا معظمهم من السياح، مهددا التونسيين بمزيد من الهجمات.

وجاء في التسجيل "في غزوة مباركة يَسَّر الله اسبابها على احد اوكار الكفر والرذيلة في تونس المسلمة، انطلق فارسان انغماسيان من فرسان دولة الخلافة هما ابو زكريا التونسي وابو انس التونسي مدججين باسلحتهما الرشاشة والقنابل اليدوية مستهدفين متحف باردو الذي يقع في المربع الامني للبرلمان التونسي".

وانتهى التسجيل بتهديد واضح موجه الى التونسيين "ان ما رايتموه اليوم اول الغيث باذن الله ولن تهنأوا بامن او تنعموا بسلام وفي الدولة الاسلامية رجال كهؤلاء لا ينامون على ضيم".

وذكرت السلطات ان مهاجمين اثنين اطلقا الرصاص من رشاشي كلاشينكوف على السياح بينما كانوا ينزلون من حافلاتهم امام متحف باردو ثم طارداهم داخل المتحف.

وقتل المهاجمان بعد ان قتلوا 21 شخصا هم 20 سائحا اجنبيا ورجل امن.

 

×