صورة تعبيرية

ليبيا: متشددو داعش يقتلون 10 مقاتلين موالين للحكومة الموازية

قال مسؤولون إن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا عشرة مقاتلين من الموالين للحكومة الموازية اليوم الأربعاء في وسط البلاد.

وحتى وقت قريب كان المتشددون الليبيون الذين تحالفوا مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي ذاع صيته في العراق وسوريا يركزون نشاطهم في شرق البلاد حيث تتمركز الحكومة المعترف بها دوليا.

لكنهم توسعوا في الأسابيع الأخيرة باتجاه الغرب إلى مدينة سرت واستولوا على مبان حكومية ومستشفى والجامعة في تحد للحكومة الموازية في طرابلس والفصائل المتحالفة معها والتي تشارك ضدهم في القتال.

وقال أسامة أبو ناجي المسؤول الكبير في الحكومة غير المعترف بها دوليا إن تنظيم الدولة الإسلامية قتل عددا من جنودهم هذا الصباح في منطقة النوفلية.

وأضاف للصحفيين من دون الخوض في التفاصيل أن الضحايا تم اغتيالهم وانهم لم يقتلوا خلال مواجهات. وتقع النوفلية جنوب شرقي سرت.

وقال مراسل لرويترز إنه شاهد سكانا من سرت يغادرون في طابور من السيارات على الطريق السريع الرئيسي إلى مصراتة تحسبا لوقوع المزيد من الاشتباكات.

وفي ديسمبر كانون الأول انتشرت قوات من مصراتة الموالية للحكومة الموازية إلى الشرق من سرت لمحاولة الاستيلاء على اكبر مينائين للنفط هما السدرة وراس لانوف من القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا. ولكنهم انجروا بعد ذلك إلى قتال الإسلاميين الذين يستغلون فراغ السلطة الناجم عن وجود حكومتين متنافستين.

وبعد أربعة أعوام من الإطاحة بمعمر القذافي باتت ليبيا مقسمة اذ يعمل رئيس الوزراء الرسمي عبد الله الثني من الشرق منذ أن استولت جماعة منافسة على طرابلس في أغسطس آب وأعادت برلمانا سابقا وشكلت حكومة موازية.

وأعلن المتشددون الموالون للدولة الإسلامية المسؤولية عن عدة هجمات كبيرة خلال الشهرين الاخيرين منها اقتحام فندق كورنثيا الفاخر في طرابلس وذبح 21 مسيحيا مصريا اختطفوا من سرت.