صورة تناولها بعض النشطاء السوريين لاطفال اصيبو بغاز الكلور في مدينة سرمين شمال سوريا

المعارضة السورية تدعو مجلس الأمن إلى التحقيق في استخدام النظام السوري لغاز الكلور

طالب ائتلاف المعارضة السورية مجلس الأمن الدولي بالتحقيق السريع في "استخدام النظام لغاز الكلور".

وقال هشام مروة نائب رئيس الائتلاف في بيان اليوم الثلاثاء: "على الرغم من تعهد نظام (الرئيس بشار) الأسد بعدم استخدام الأسلحة الكيماوية والغازات السامة، وعلى الرغم من إصدار مجلس الأمن قراره رقم 2209 القاضي بإدانة استخدام غاز الكلور في سورية ، قام الأسد بقصف مدينة سرمين بريف إدلب ليلة أمس عبر طيرانه المروحي بأربعة براميل متفجرة اثنان منها يحويان غاز الكلور".

وأضاف: "ندين في الائتلاف الوطني بشدة الجريمة البشعة التي نفذها نظام الأسد ، وندعو مجلس الأمن لإرسال بعثة تقصي الحقائق بالسرعة الممكنة لمكان الحادثة وفتح تحقيق حول استخدام النظام لغاز الكلور، كما نشدد على ضرورة محاسبة المجرمين وضمان عدم إفلاتهم من العقاب".

وأكد: "مسؤوليات مجلس الأمن الدولي توجب عليه تنفيذ بنود قراره الأخير 2209 والذي يقرر أن غاز الكلور مادة سمية ويعتبرها سلاحا كيميائيا، كما يعد استخدامها عسكريا انتهاكا جسيما للقانون الدولي وخرقا فاضحا للقرار 2118 .. وفي حال عدم الامتثال لأحكام القرار 2118 يتوجب على مجلس الأمن فرض تدابير بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة".