مسلحون من انصار الحوثيين في صنعاء

منظمة مراسلون بلا حدود تندد ب "انتهاكات" الحوثيين بحق الصحافيين

اتهمت منظمة "مراسلون بلا حدود" الاربعاء المليشيات الحوثية بشن حملة لا هوادة فيها على الصحافيين منذ بدء حملتها للسيطرة على صنعاء قبل ثمانية اشهر.

وقالت المنظمة في بيان "ان المليشيات الحوثية تواصل انتهاكاتها بحق الصحافيين ووسائل الاعلام" مشيرة الى 67 حالة اعتداء بهدف منع صحافيين من ممارسة مهنتهم، احصتها نقابة الصحافيين اليمنيين.

واشارت مراسلون بلا حدود خصوصا الى صحافيي يومية اخبار اليوم فؤاد زبيري وعبد الواحد نجار المعتقلين منذ الخامس من آذار/مارس من قبل الحوثيين.

وقالت فرجيني دلانغل المساعدة في ادارة البرامج في المنظمة "نحن ندين هذه الهجمات المتعمدة على وسائل الاعلام والصحافيين التي تشكل خطرا حقيقيا على حرية الاعلام والمسار السياسي الانتقالي لليمن".

ومنذ ترسخ سيطرتهم على صنعاء في كانون الثاني/يناير، يكثف الحوثيون، بحسب مراسلون بلا حدود، عمليات خطف الصحافيين ونهب وسائل الاعلام.

وغرق اليمن في الفوضى منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء بعد ان كانوا متحصنين في معقلهم بصعدة شمال البلاد.

وكانوا شنوا في 2014 حملة مكنتهم في ايلول/سبتمبر 2014 من دخول صنعاء ودفع رئيس الدولة ورئيس الحكومة الى الاستقالة في كانون الثاني/يناير 2015.

 

×