الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي بين مؤيديه

تونس: سجن 14 عسكريا لرفعهم شعار"ارحل" بوجه الرئيس السابق المرزوقي

أصدرت محكمة عسكرية في تونس حكما بسجن عسكريين لمدة أربعة أشهر لرفعهم شعار "ارحل" في وجه الرئيس السابق المنصف المرزوقي خلال حضوره لموكب تأبين.

وذكرت تقارير اعلامية اليوم الأربعاء ان المحكمة العسكرية بتونس العاصمة أصدرت حكمها بحق 14 ضابطا من الحرس الوطني رفعوا شعار "ديقاج" (ارحل) بوجه الرئيس السابق المنصف المرزوقي ورئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر آنذاك ورئيس الحكومة علي العريض.

وقضت المحكمة بسجنالضباط لمدة أربعة اشهر لكن مع تأجيل التنفيذ وتغريمهم بمبلغ 200 دينار (100 دولار).

وقعت الحادثة يوم 18 تشرين أول'أكتوبر عام 2013 عندما حضر الرؤساء الثلاثة موكب تأبين لعونين من الحرس الوطني قتلا في هجوم لعناصر ارهابية، بثكنة العوينة بالعاصمة.

لكن عدد من الأعوان الحاضرين في الموكب قالوا انهم احتجوا تحت وطأة الغضب والتوتر النفسي بترديد شعار "ارحل" بمجرد وصول الرؤساء الثلاثة بسبب التأخر لأكثر من الساعة بينما كان جثماني العونين مسجيان تحت أشعة الشمس الحارقة.

وشعار "ديقاج" (بالفرنسية) انتشر خلال أحداث الثورة في صفوف المحتجين الغاضبين ضد أركان حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي قبل أن ينهار في يناير'كانون ثان عام 2011.

 

×