مفتي عام المملكة العربية السعودية عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ

مفتي السعودية يدعو لتجفيف منابع الشر على الانترنت واحتواء الشباب

دعا مفتي عام المملكة العربية السعودية رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، المسلمين إلى التعاون في تحقيق مصالح الأمة ودرء المفاسد وتجفيف منابع الشر في شبكات الإنترنت والتواصل الاجتماعي.

وقال الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ في كلمة له خلال استقباله في مكتبه اليوم القائمين على حملة السكينة لتعزيز الوسطية التابعة لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة الإرشاد، "لابد من اجتماع الكلمة والتشاور والتعاون بين المسلمين لإغلاق منابع الشر، ولابد من مواجهتها بالحق".

وشدّد المفتي "على أهمية محاربة المواقع السيئة والمد الممنهج الضال الذي يضخه الفكر المنحرف، لكشف مفاسد هذه الأفكار الضالة ".

وحذر من إهمال الشباب، وتركهم للفراغ، وانهزام النفس، والعمل على توجيههم بالأساليب التي تناسب أعمارهم، وتوسيع دائرة الاهتمام بهم من الوالدين، منبهًا إلى أن البطالة والفراغ من أخطر العوامل التي تقود الشباب إلى أمور أخرى تعود بالسلبية عليهم وعلى وطنهم.

وأفاد أن أمن الناس على دينهم، وأعراضهم، وأموالهم، وفكرهم من الأمور المطلوبة والواجبة، إلا أن تأمين الأمة من الفكر الضال من الأمور المهمة، لأنه إذا ابتليت به القلوب يصعب تصحيحها فيما بعد إلا بمشقة، داعيًا إلى أهمية تحذير النشء منذ المراحل الابتدائية من هذه الأفكار الضالة".