الجيش المصري يكثف حملته على المسلحين في سيناء

سيناء.. تأهب أمني قبل المؤتمر الاقتصادي

رفعت قوات الأمن المصرية في شبه جزيرة سيناء حالة التأهب، قبل أيام من استضافة مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، مؤتمرا اقتصاديا دوليا ترتقبه مصر لجذب الاستثمارات الأجنبية لها.

وكشفت مصادر عسكرية في سيناء عن معلومات تشير إلى تخطيط جماعة "أنصار بيت المقدس" لشن هجمات ضد أهداف عسكرية وأمنية، بعد التسلل إلى جنوب سيناء.

ودعت السلطات المصرية أبناء محافظتي شمال وجنوب سيناء إلى التعاون مع قوات الأمن، لمنع تنفيذ أي هجمات.

وتنشط عدة جماعات مسلحة في شمال سيناء، أكبرها "أنصار بيت المقدس" التي أعلنت مؤخرا ولاءها لتنظيم "داعش" وأطلقت على نفسها اسم "ولاية سيناء"، وتنفذ هجمات تستهدف من خلالها قوات الجيش والشرطة، التي تشن بدورها حملة للقضاء على المسلحين.

ويتركز نشاط الجماعات المسلحة في شمال سيناء، لكن هناك مخاوف من امتداد نطاق هجماتها إلى جنوب شبه الجزيرة، بالتزامن مع المؤتمر المقرر له من 13 إلى 15 مارس الجاري.

 

×