مسلحو داعش دخلوا إلى البغدادي مجددا

العراق/ داعش يعود إلى البغدادي ويحاصر المجمع السكني

استعاد تنظيم داعش السيطرة على أجزاء من ناحية البغدادي في محافظة الأنبار، الجمعة، وذلك بعد أيام من إعلان القوات العراقية سيطرتها على الناحية الاستراتيجية القريبة من قاعدة عين الأسد الجوية التي تضم مستشارين عسكريين أميركيين.

وأفاد مراسلنا في بغداد، أن مسلحي التنظيم المتطرف يحاصرون عشرات العائلات في المجمع السكني في الأجزاء التي استعادوا السيطرة عليها.

وليست هذه المرة الأولى التي يحاصر فيها داعش مدنيين في البغدادي، فقد تمكن لواء مدرع من الشرطة الاتحادية والقوات الخاصة في العراق، منذ أسبوع، من فك الحصار عن المجمع السكني في الناحية بعدما حاصره مسلحو التنظيم.

من جهة أخرى، فرضت السلطات العراقية حظراً للتجوال على المركبات والدراجات النارية في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار غربي العراق، لحماية المدنيين المتوجهين لأداء صلاة الجمعة، وفق ما أفاد مصدر أمني لـ"سكاي نيوز عربية".

وأضاف المصدر -الذي طلب عدم الكشف عن اسمه- أن "القوات الأمنية تسيطر على الوضع الأمني في الرمادي، مركز محافظة الأنبار، وتتخذ حائط صد أمام هجمات داعش  على المدينة".

وفي يناير الماضي، تمكنت القوات الأمنية العراقية، مدعومة بمقاتلي العشائر، من صد هجوم لمسلحي داعش على مدينة الرمادي في محافظة الأنبار غربي العراق.

 

×