يواكيم ميدين مع الناطق باسم وحدات الدفاع الشعبي الكردية ريدور خليل

الافراج عن صحافي سويدي بعد احتجازه لاسبوع في سوريا

اعلن الاعلام السويدي الاحد الافراج عن صحافي سويدي اعتقلته القوات الحكومية في سوريا لمدة اسبوع.

وكان يواكيم ميدين الصحافي المستقل البالغ الثلاثين من العمر اعتقل مع مترجمه الكردي الذي افرج عنه ايضا، عند حاجز في مدينة القامشلي قرب الحدود مع تركيا.

وذكر لصحيفة اكسبرسن انه لم يتعرض للعنف وسجن وحده في زنزانة "قذرة تحمل اثار دماء" واستجوب حول علاقاته بالاكراد وتركيا واسرائيل.

وكان ميدين الذي اقر بدخوله سوريا بطريقة غير مشروعة، يعمل منذ العام الماضي في المناطق الكردية في سوريا بما فيها مدينة كوباني التي استولى عليها تنظيم الدولة الاسلامية ثم استعادتها الشهر الماضي القوات الكردية بعد معارك دامت اربعة اشهر.

وفي كانون الاول/ديسمبر اعتقل من قبل عناصر من حرس الحدود الاتراك لدخوله بصورة غير مشروعة الى البلاد، من كوباني.

واكدت وزارة الخارجية السويدية الافراج عنه دون مزيد من التفاصيل.

ووفقا للصحيفة قد يكون الفصيل الكردي حزب الاتحاد الديموقراطي تفاوض للافراج عنه لقاء تحرير جنود حكوميين سوريين اسرتهم القوات الكردية.

 

×