مسلحو داعش في الموصل

بغداد تنتقد أميركا بسبب توقيت هجوم الموصل

انتقد وزير الدفاع العراقي، الولايات المتحدة لإعلانها موعد حملة عسكرية لاستعادة الموصل معقل تنظيم الدولة شمالي العراق، قائلا إن القادة العسكريين لا يكشفون عن نواياهم للعدو.

وقال الوزير خالد العبيدي، الأحد، إن العراق هو الذي سيحدد موعد هجوم الموصل، وإن المسؤول بالقيادة المركزية الأميركية الذي تكهن بأن يجري الهجوم في أبريل أو مايو على الأرجح ليس لديه معلومات عن هذه المسألة.

واستولى مقاتلو تنظيم الدولة على الموصل في يونيو الماضي، حين اجتاحوا شمال العراق وتقدموا نحو بغداد دون أن يلقوا مقاومة تذكر من الجيش، وأعلنوا قيام "خلافة" في الأراضي التي سيطروا عليها على جانبي الحدود بين العراق وسوريا.

وتشن الولايات المتحدة وحلفاؤها ضربات جوية منذ شهور على أهداف لداعش وتدرب واشنطن الجيش العراقي وتزوده بالعتاد لاستعادة الأراضي التي سيطر عليها التنظيم المتطرف.

وكان مسؤول بالقيادة المركزية الأميركية قال يوم الخميس، إنه يجري إعداد قوة من الجنود العراقيين والأكراد يتراوح قوامها بين 20 و25 ألف فرد لاستعادة المدينة في أبريل أو مايو على الأرجح.