رئيس وزراء الامارات وحاكم الامارات الشيخ محمد بن راشد يزور معرض الدفاع الدولي "ايدكس" في ابوظبي

صناع الاسلحة يتنافسون على سوق الشرق الاوسط في معرض في ابوظبي

افتتح الاحد في ابوظبي معرض ومؤتمر الدفاع الدولي "ايدكس" الذي يعد بين الاكبر في العالم، بمشاركة العشرات من شركات الاسلحة التي تتنافس على سوق الشرق الاوسط المتعاظم.

وانطلقت الفعاليات بعرض عسكري جوي وبتمرين قامت خلاله قوات جوية وارضية بتحرير شحنة اسلحة سيطر عليها ارهابيون في ميناء.

وياتي المعرض في ظل تعاظم مخاطر الارهاب والحرب على تنظيم الدولة الاسلامية، فيما توقع معهد "اي اتش اس جاين" ان يبلغ الانفاق العسكري في الشرق الاوسط وشمال افريقيا هذه السنة 150 مليار دولار مقارنة ب148 مليار دولار السنة الماضية و136 مليار في السنة السابقة.

ويتركز الانفاق العسكري بشكل كبير في منطقة الخليج.

وتشارك في المعرض 1154 جهة بينها كبرى الشركات العالمية، مثل لوكهيد مارتن الاميركية وتاليس وداسو وسافران الفرنسية وبي ايه ايه سيستمز البريطانية اضافة الى شركات اماراتية.

وحضر الافتتاح نائب رئيس الامارات رئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم وولي عهد ابوظبي الذي يشغل منصب نائب القائد العام للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد ال نهيان.

كما حضر الافتتاح وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان الذي قال ان حضوره المعرض سببه ان "هذه التظاهرة بغاية الاهمية للامارات التي تريد ان تظهر قدرتها على التحرك، ولفرنسا ايضا التي يمكنها ان تعرض افضل قدراتها".

وتاتي زيارة لودريان في الى الامارات بعد ان وقعت بلاده مع مصر اتفاقية لبيع 24 مقاتلة فرنسية من طراز رافال، ليكون ذلك اول عقد لتصدير هذه المقاتلة المتطورة.

وتستمر فرنسا بالتفاوض مع الامارات لبيعها 60 طائرة رافال كما تتفاوض مع قطر لبيعها 36 مقاتلة.

ويتوجه لودريان الاثنين الى الهند للدفع باتجاه انجاز صفقة بيع 126 مقاتلة رافال للقوات الجوية الهندية.

ولم يرد لودريان على سؤال حول ما اذا كانت صفقة بيع المقاتلات الفرنسية الى مصر تعزز فرص التوصل الى اتفاق مع الامارات بحكم العلاقات المصرية الاماراتية القوية.

وقال الوزير الفرنسي لوكالة فرانس برس ان "بيع الرافال لمصر يؤكد الجودة العالية لهذه الطائرة ... انها مقاتلة ممتازة، وفرنسا تقول ذلك منذ مدة طويلة، ومصر اقرت لتوها بذلك، وآمل ان تشاطر دول اخرى هذا الراي نفسه".

وينظم معرض "ايدكس" مرة كل سنتين.

 

×