صورة ضوئية لبيان الزياني حول العلاقات الخليجية المصرية على موقع الأمانة والذي نفاه لاحقا

الزياني ينفي التصريح المنسوب له على الموقع الالكتروني لأمانة مجلس التعاون عن مصر وقطر

نفى الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني ما تداولته وسائل الإعلام من تصريحات نسبت إليه حول العلاقات الخليجية – المصرية.

وقال إن دول مجلس التعاون دائماً ما تسعى إلى دعم ومؤازرة جمهورية مصر العربية بقيادة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي في المجالات كافة ، وهذا ما تترجم في اتفاق الرياض، واتفاق الرياض التكميلي الذي وقعه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس حفظهم الله ورعاهم، لإدراك القادة لأهمية التلاحم والتكامل مع مصر الشقيقة، باعتبار أن أمن واستقرار مصر من أمن واستقرار دول الخليج، وخاصة في ظل الظروف الدقيقة والحساسة التي تمر بها المنطقة والعالم بأسره، التي تستدعي الترابط الوثيق بين الأشقاء جميعاً.

وأوضح الزياني أن دول المجلس قد أكدت وقوفها التام مع مصر وشعبها الشقيق في محاربة الإرهاب وحماية مواطنيها في الداخل والخارج، وتؤيد كل ما تتخذه من إجراءات عسكرية ضد الجماعات الإرهابية في ليبيا، بعد العمل البربري الذي قام به تنظيم داعش الإرهابي بذبح 21 مصرياً في الأراضي الليبية، مؤكداً أن ذلك حق أصيل من حقوق الدول في الحفاظ على أمنها و استقلالها و سلامة مواطنيها.

والجدير بالذكر أن بيان الزياني نشر على موقع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون والذي يرفض فيه اتهامات مصر لقطر بدعمها للارهاب، ونشرته وكالات الأنباء الخليجية، ولا يعرف سبب نفي الزياني لبيانه الأول.

 

×