مقاتلة كردية في مخيم تدريب في القحطانية عند الحدود السورية التركية

تقدم للاكراد والمعارضة في محافظة الرقة معقل تنظيم داعش

سيطرت وحدات كردية وكتائب في المعارضة المسلحة على 19 قرية داخل محافظة الرقة، معقل تنظيم الدولة الاسلامية، وذلك في اطار هجومها المضاد المستمر منذ 26 كانون الثاني/يناير، تاريخ استعادة السيطرة على عين العرب في شمال البلاد من التنظيم الجهادي.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان في بريد الكتروني "تمكنت وحدات حماية الشعب الكردية مدعمة بكتائب شمس الشمال ولواء ثوار الرقة ولواء جبهة الأكراد، من السيطرة على 19 قرية داخل الحدود الإدارية لمحافظة الرقة".

واشار  الى ان هذه الوحدات سيطرت حتى الآن على 242 قرية وبلدة في محيط عين العرب (كوباني)، ضمنها قرى الرقة ال19.

وكان تنظيم الدولة الاسلامية شن في 16 ايلول/سبتمبر هجوما في اتجاه  عين العرب واحتل على الطريق اليها حوالى 360 قرية وبلدة، ثم دخلها في مطلع تشرين الاول/اكتوبر وسيطر على جزء كبير منها. وتمكن الاكراد من استعادة المدينة بعد اربعة اشهر من المعارك العنيفة، قبل ان يبدأوا هجومهم المضاد.

وذكر المرصد ان بعض القرى التي سيطر عليها الاكراد ليست من ضمن المناطق التي احتلها التنظيم في حملة كوباني.

واوضح عبد الرحمن ان "التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الاميركية يلعب دورا اساسيا في تقدم مقاتلي الكتائب والوحدات"، "اذ يتولى قصف كل المواقع التي يتحصن فيها عناصر تنظيم الدولة الاسلامية، ما يضطرهم الى الانسحاب، ويفسح المجال امام دخول المقاتلين الآخرين".

وبات مقاتلو الوحدات والكتائب على بعد مسافة تتراوح بين 22 و25 كيلومترا من تل ابيض الحدودية مع تركيا في محافظ الرقة.

ويعتبر تل ابيض المعبر المنفذ الوحيد المؤمن للتنظيم المتطرف الى خارج سوريا.

كما تمكن هؤلاء المقاتلون من قطع طريق الحسكة-حلب الدولية (جنوب كوباني) وهم يسيطرون على مسافة 35 كيلومترا منها تقريبا .

ونفذت طائرات التحالف ضربات عدة خلال الساعات الماضية على مواقع للتنظيم في منطقة العمليات العسكرية.

 

×