لاجئ سوري يقوم بنفض التلج عن خيمته في احد مخيمات لبنان

عاصفة ثلجية قوية تجتاح الشرق الأوسط

تستعد منطقة الشرق الأوسط، الخميس، لاستقبال عاصفة محملة بالثلوج والأمطار والرياح الشديدة، قال عنها موقع "طقس العرب" الإقليمي إنها الأقوى منذ عدة سنوات، وتعيد إلى الأذهان قوة العاصفة أليكسا نهاية عام 2013.

وتأتي العاصفة التي أطلقت عليها المملكة الأردنية "جنى" إثر اندفاع مباشر لكتلة هوائية قطبية شديدة البرودة قادمة من سيبيريا عبر البحر الأسود وتركيا.

وتوقع مركز "طقس العرب" تساقط الثلوج بعد ظهر الخميس وذلك بدءا من المناطق الشمالية والوسطى من الأردن.

وسيصبح تساقط الثلوج كثيفا ورعديا، على نحو غير اعتيادي، بعيد منتصف ليلة الخميس بسبب عبور جبهة هوائية قطبية قوية.

وبناء على هذه التوقعات، أصدر الأردن قراراً بتعطيل المؤسسات الرسمية بسبب العاصفة "جنى"، إذ وفقاً لبيان رسمي، قررت الحكومة تعطيل الوزارات والدوائر الرسمية اعمالها ليوم الخميس، وذلك بسبب الأحوال الجوية السائدة في المملكة.

وفي الأراضي الفلسطينية، توقع الراصد الجوي لموقع طقس الوطن تساقط ثلوج ممزوجة بالمطر على المرتفعات التي تزيد عن 900 متر، لتصل بعد ذلك إلى المرتفعات الأقل، بينما تصل درجات الحرارة إلى أربع درجات مئوية.

وتندفع هذه الموجة القطبية نحو لبنان حيث تتدنى درجات الحرارة لتصل الخميس إلى خمس درجات على الساحل، مما يسمح بتساقط الثلوج على ارتفاع 700 متر، وربما أقل في المناطق الجنوبية.

ويعد اللاجئون السوريون الأكثر تضررا من هذه العاصفة، خاصة من يعيشون في مخيمات مناطق البقاع وشمال لبنان المرتفعة.

كما تشهد مصر موجة برد قارسة، وأشارت هيئة الأرصاد الجوية إلى سقوط أمطار شمال البلاد.

 

×