الصحافيان محمد فهمي 'يمين' وباهر محمد خلف قضبان المحكمة

صحافي الجزيرة باهر محمد واثق من نتيجة اعادة محاكمته

اعرب صحافي قناة الجزيرة القطرية باهر محمد الذي خرج الجمعة من السجن بعدما امضى فيه اكثر من 400 يوم، ثقته بنتيجة اعادة محاكمته مع زميليه محمد فهمي وبيتر غريست.

واكد هذا الصحافي في مقابلة بثتها الجزيرة الثلاثاء، "لا داعي للقلق... ليست هناك ادلة ضدنا. انا واثق من ذلك. لم نفعل شيئا مسيئا. فلننتظر حتى نرى".

تجرى محاكمة جديدة لباهر محمد وزميليه الكندي محمد فهمي والاسترالي بيتر غريست منذ الخميس في مصر بعد الغاء احكام عليهم بالسجن من سبع الى عشر سنوات. وهم متهمون بدعم جماعة الاخوان المسلمين المدعومة من قطر والتي حظرها النظام الحاكم في مصر في 2013.

وقبل بدء اعادة المحاكمة ابعد غريست الى استراليا وتخلى فهمي عن جنسيته المصرية حتى يستفيد من التدبير نفسه بالاستناد الى جواز سفره الكندي، لكن مسعاه لم يسفر عن نتيجة.

وفي الجلسة الاولى الاسبوع الماضي في غياب غريست، اخلي سبيل فهمي ومحمد لكن محاكمتهما ستستمر.

وتحدد موعد الجلسة المقبلة في 23 شباط/فبراير.

وقال باهر محمد للجزيرة ايضا انه وزميلاه صمدا خلال فترة حبسهم الطويلة لانهم كانوا يشعرون بأنهم يناضلون باسم حرية الصحافة.

واوضح باهر محمد "كنا نتحدث عن هذا الامر كل ليلة ونؤكد أن علينا ان نكون اقوياء والا نخاف من شيء لاننا نفعل ذلك من اجل قضية كبيرة".

 

×