جانب من الدمار الحاصل في قطاع غزة جراء العدوان الاسرائيلي الاخير على القطاع

وزير الخارجية الأيرلندي يزور غزة ويصف حجم الدمار فيها بالصادم

زار وزير الشؤون الخارجية والتجارة الأيرلندي تشارلي فلاناجان اليوم الاثنين قطاع غزة في جولة تفقدية استمرت عدة ساعات.

ودخل الوزير الأيرلندي والوفد المرافق له إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون'إيريز' الخاضع للسيطرة الإسرائيلية.

وأطلع فلاناجان على حجم الدمار في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة جراء الهجوم الإسرائيلي الأخير على القطاع في شهري تموز'يوليو وآب'أغسطس الماضيين.

وزار فلاناجان مركز إيواء جماعيا تديره الأمم المتحدة للعائلات النازحة ممن دمرت منازلهم كليا في الهجوم الإسرائيلي.

وقال فلاناجان للصحفيين :"لقد شاهدت بأم عيني اليوم الآثار المروعة للنزاع الذي جرى العام الماضي في غزة".

وأضاف أن :"الحجم الهائل من الدمار والأثر الإنساني المدمر على عدد كبير من السكان اللاجئين يعد صادما بشكل كبير".

وأعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) أن الوزير الأيرلندي قدم خلال زيارته إلى غزة تبرعا لصالحها بقيمة نصف مليون يورو.

وذكرت أونروا في بيان أن التبرع الأيرلندي سيخصص لصالح دعم الاحتياجات الإنسانية الملحة التي نجمت في أعقاب الهجوم الإسرائيلي بما في ذلك المساعدة في إيواء اللاجئين النازحين.

وزار عدد كبير من المسئولين الدوليين بينهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قطاع غزة عقب الهجوم الإسرائيلي الأخير للاطلاع على الأوضاع الإنسانية المتدهورة فيه.