جندي عراقي

هيومن رايتس ووتش: المليشيات الموالية للحكومة العراقية تصعد من انتهاكاتها

رصدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان تصاعدا في انتهاكات "المليشيات المتحالفة مع قوات الأمن العراقية في المناطق السنية في الشهور الأخيرة".

وأوضحت في تقرير نشرته اليوم الأحد أن الانتهاكات تشمل إجبار سكان على ترك منازلهم ، وخطفهم وإعدامهم ميدانيا في بعض الحالات. وأضافت :"فر ما لا يقل عن 3000 شخص من منازلهم في منطقة المقدادية بمحافظة ديالى منذ حزيران'يونيو ، وتم منعهم من العودة منذ تشرين أول'أكتوبر" ، مشيرة إلى أنها "تقوم بإجراء تحقيق في مزاعم أقرب توقيتا تفيد بأن قوات المليشيات والقوات الخاصة قتلت 72 مدنيا في بلدة بروانة الواقعة في المقدادية أيضا".

وقال جو ستورك ، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة :"يتعرض المدنيون في العراق لمطرقة داعش ، ثم مطرقة المليشيات الموالية للحكومة في المناطق التي يستعيدونها من داعش".

وذكرت المنظمة في تقريرها :"تبدو الهجمات على شمال المقدادية وكأنها جزء من حملة تشنها المليشيات لتهجير السكان من المناطق السنية والمختلطة ، بعد نجاح المليشيات مع قوات الأمن في دحر داعش في تلك المناطق".

وقال ستورك :"يتعين على الحكومة العراقية وحلفائها الدوليين الالتفات إلى آفة المليشيات التي تجتاح مناطق مثل المقدادية. وينبغي لأي رد فعل على داعش أن يبدأ بحماية أرواح المدنيين ومحاسبة من يسئ إليهم ، وخاصة في المناطق التي تعرض الناس فيها بالفعل للمعاناة من احتلال داعش وهجماتها".