مدرعات تابعة للجيش المصري في سيناء

مصر: إصابة 6 في انفجار سيارتين ملغومتين قرب مركز شرطة بسيناء

قالت مصادر أمنية ووكالة أنباء رسمية في مصر إن ستة أشخاص بينهم شرطيان أصيبوا اليوم السبت عندما فجرت قوات الأمن سيارتين ملغومتين قرب قسم للشرطة في شبه جزيرة سيناء حيث يتمركز متشددون إسلاميون يسعون للإطاحة بالحكومة.

وقتل المئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات يشنها متشددون منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وقالت المصادر الأمنية إن السيارتين انفجرتا جراء إطلاق قوات الأمن النار عليهما إثر رفض سائقيهما الامتثال لأوامر بالتوقف قرب قسم شرطة بمدينة الشيخ زويد في شمال سيناء.

وأضافوا أن رجلي الشرطة وهما ضابط برتبة نقيب ومجند نقلا للمستشفى بعد تعرضهما لإصابات بالغة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن مصادر أمنية إن سيارتين أخريين مشتبه بهما فرتا من الموقع عقب إطلاق القوات للنار.

وفي هجوم منفصل ذكرت الوكالة أن جنديا أصيب عندما أطلق مسلحون مجهولون النار عليه في موقع أمني بوسط سيناء حيث تندر هجمات المتشددين مقارنة بشمال شبه الجزيرة.

وأوضحت أنه أصيب بطلق ناري في الرأس.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هجومي اليوم السبت.

وقالت وزارة الداخلية إن ضابط شرطة برتبة نقيب قتل وأصيب سبعة جنود وأحد المارة أمس الجمعة في انفجار عبوة ناسفة بشمال شرق القاهرة زرعها من يشتبه أنهم إسلاميون متشددون.

والشهر الماضي أعلنت جماعة ولاية سيناء التي كانت تسمي نفسها جماعة أنصار بيت المقدس قبل مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مسؤوليتها عن قتل 30 من رجال الأمن في واحد من أسوأ الهجمات في شمال سيناء.

ووقعت أغلب هجمات المتشددين في شمال سيناء لكن تشهد القاهرة ومدن أخرى في الآونة الأخيرة انفجارات كثيرة محدودة التأثير لكنها تضع الحكومة في حرج في وقت تسعى فيه لإعادة الاستقرار للبلاد بعد الاضطرابات السياسية والاقتصادية والأمنية في أعقاب الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك في 2011.

 

×