عناصر من الشرطة المصرية في احد شوارع القاهرة

مصر: اصابة ثمانية شرطيين ومدني في انفجار استهدف الشرطة في القاهرة

اصيب ثمانية شرطيين بينهم ضابط، ومدني واحد الجمعة في انفجار استهدف دورية امنية في ضاحية عين شمس شمال شرق القاهرة في هجوم تبناه على الفور تنظيم اجناد مصر الجهادي، حسب ما افاد الاعلام الرسمي.

وقال مصدر امني ان "انفجار عبوة محلية الصنع استهدفت دورية أمنية بتقطع شارعي عين شمس وجسر السويس بالقاهرة اسفر عن إصابة ضابط وسبعة مجندين بالإضافة الى مواطن تصادف مروره بموقع الانفجار"، حسب ما نقلت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية في البلاد.

ولم تشر الوكالة الى اصابات خطيرة بين الشرطيين الجرحى. واوضحت الوكالة ان خبراء شرطة المتفجرات يمشطون المنطقة بحثا عن اي قنابل اخرى.

وتبنى تنظيم اجناد مصر الجهادي الهجوم في تغريدة على موقع تويتر.

وقال التنظيم ان رجاله تمكنوا من "اختراق محيط قسم عين شمس شديد التحصين واستهداف قوات الأجهزة الإجرامية المتجهة لميدان ألف مسكن"، مشيرا الى انه سبق واستهدف نفس القوة "مرتين من قبل".

وتعد منطقة عين شمس والمطرية المتاخمة لها معقلا من معاقل الاسلاميين المؤيدين للرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي الذي اطاحه الجيش في تموز/يوليو 2013.

وفي 25 كانون الثاني/يناير الفائت في الذكرى الرابعة لثورة 2011، قتل 20 شخصا من بينهم شرطيان في صدامات بين الشرطة ومتظاهرين اسلاميين معظمهم سقطوا في منطقة المطرية الشعبية بشمال القاهرة حيث استمرت الاشتباكات اكثر من 12 ساعة.

والثلاثاء الفائت، اصيب عشرة مدنيين في خمس انفجارات استهدفت مقار للشرطة في الاسكندرية بشمال مصر.

وتشهد مصر موجة غير مسبوقة من الاعتداءات ضد الجيش والشرطة تتبناها مجموعات جهادية مؤكدة انها ترد بذلك على القمع الدامي للاسلاميين بعد الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

ومنذ اسابيع عدة، تقع بشكل شبه يومي في القاهرة وبعض المحافظات انفجارات صغيرة بعبوات ناسفة تستهدف ابراح الكهرباء او شريط السكك الحديد او مقار الشرطة.