مقر السفارة الأميركية في صنعاء

اليمن: الحوثيون يستولون على سيارات السفارة الأميركية

استولى مسلحون حوثيون على عدد من السيارات التابعة للسفارة الأميركية في العاصمة صنعاء وفقاً لما ذكره موظفون محليون في السفارة.

وقال الموظفون المحليون إن المسلحين الحوثيين صادروا أكثر من 20 سيارة تابعة للسفارة الاميركية عقب مغادرة السفير والموظفين مطار صنعاء.

وكان موظفون في السفارة ومسؤولون أميركيون قالوا الثلاثاء إن السفارة ستغلق أبوابها.

وأكد مسؤولون أميركيون في واشنطن أن السفارة ستغلق بسبب الوضع الأمني المضطرب في البلد الذي استولى فيه الحوثيون على العاصمة صنعاء.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جين ساكي إنه ليس لديها تعقيب على وضع السفارة في صنعاء، لكنها أشارت إلى أن عدد الموظفين بالسفارة تم تقليصه تدريجياً وقالت إن سلامة الموظفين شاغل رئيسي للوزارة.

وأضافت في إفادتها الصحفية اليومية "إننا نتخذ خطوات للتأكد من أننا نفعل كل ما في وسعنا لحمايتهم".

وخفضت السفارة الأمريكية عدد موظفيها بعد أن تحرك الحوثيون ضد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الشهر الماضي وسيطرتهم على المكتب الرئاسي حيث أجبروا هادي على البقاء في مقر إقامته الشخصي، وتلا ذلك تقديم هادي وحكومته استقالتهما.

وقال مسؤول عسكري أميركي إن وحدة من مشاة البحرية الأميركية تقوم بحماية السفارة وإن سفينة هجومية برمائية للبحرية، هي السفينة إيوا جيما، راسية قبالة ساحل اليمن على البحر الأحمر وستكون مستعدة لتقديم يد العون في إجلاء موظفي السفارة إذا طلبت وزارة الخارجية.

والأربعاء أغلقت فرنسا سفارتها في صنعاء، وطلبت من رعاياها مغادرة البلاد بأسرع وقت ممكن.

وسبق ذلك إعلان بريطانيا إغلاق سفارتها في اليمن وإجلاء طاقمها الدبلوماسي بأكمله، وطلبت الحكومة البريطانية من كافة البريطانيين في اليمن بـ"المغادرة فوراً".

 

×