مقتل قيادي في "القسام" بغارات مصرية

سيناء: مقتل قيادي في "القسام" بغارات مصرية

أفاد مراسلنا في مصر بمقتل أحد قادة كتائب عز الدين القسام، التابعة لحركة حماس في غزة، في مدينة الشيخ زويد إثر قصف جوي بواسطة طائرات الأباتشي المصرية ضد معاقل الجماعات المسلحة الجمعة الماضية.

وذكرت مصادر أن القيادي الحمساوي القتيل هو عبد الإله محمد سعيد قشطة، البالغ من العمر 25 عاماً وهو من مدينة رفح جنوبي القطاع، وأنه هو المسؤول عن أعمال عنف في سيناء ضد الجيش المصري.

وأشارت المصادر إلى أن اجهزة الاستخبارات المصرية رصدته في وقت سابق مجتمعاً مع عناصر من جماعة أنصار "بيت المقدس" في رفح والشيخ زويد، وطالبت المخابرات بسرعة القبض عليه "نظراً لخطورته الشديدة وتورطه في جميع الأعمال الإرهابية في رفح والشيخ زويد والعريش ضد الجيش المصري".

وأكدت المصادر أن قشطة قتل خلال اجتماعه بعناصر من بيت المقدس في الشيخ زويد خلال ضربة جوية الجمعة الماضية، وتم نقل جثمانه في سرية تامة إلى قطاع غزة عبر الأنفاق حيث دفن في قطاع غزة.

ويتناقض هذا الإعلان عن مقتل قشطة مع إعلان سابق لحركة حماس بأنه قتل في ليبيا أثناء قتاله مع تنظيم الدولة "داعش" في درنة، مشيرة إلى أنه قتل في اشتباك مع الجيش الليبي، وهو ما نفته "داعش" نفسها.

وفي وقت سابق، قال أحد أقارب قشطة، رافضاً ذكر اسمه، لسكاي نيوز عربية، إن عبد الإله غادر القطاع عبر أحد الأنفاق على الحدود المصرية في سبتمبر الماضي، رفقة عشرات الشبان الغزيين.

 

×