مدرعات تابعة للجيش المصري في سيناء

فرع تنظيم داعش في سيناء يتبنى ذبح 8 اشخاص

تبنى فرع تنظيم داعش  في مصر ذبح 8 اشخاص اتهمهم بالعمالة لاسرائيل وللجيش المصري، في شريط فيديو تم بثه على الانترنت.

واظهر الشريط الذي تم بثه باسم "المكتب الاعلامي لولاية سيناء" عمليات ذبح لثمانية اشخاص كما عرض ما اسماه "اعترافات" ستة اشخاص من بينهم خمسة وصفهم بالعملاء للجيش المصري وواحد تم وصفه بانه عميل لاسرائيل.

وكان تنظيم انصار بيت المقدس، وهو المجموعة الجهادية الرئيسية في مصر، اعلن في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مبايعته لمجموعة الدولة الاسلامية وانضمامه الى صفوفها واطلق على نفسه اسم "الدولة الاسلامية-ولاية سيناء".

وسبق ان اعلن التنظيم خلال الشهور الاخيرة مسؤوليته عن ذبح عدد اخر من اهالي شمال سيناء يتهمهم بالتعاون مع الجيش المصري.

وتبنى هذا التنظيم، الذي يتمركز في شمال سيناء الهجمات الاعنف ضد الجيش المصري نهاية كانون الثاني/يناير الماضي في شمال سيناء والتي اسفرت عن سقوط 26 قتيلا على الاقل غالبيتهم من العسكريين.

وسبق ان تبنى "انصار بيت المقدس" معظم الاعتداءات الدامية التي استهدفت قوات الشرطة والجيش في مصر بعد اطاحة الجيش بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

وتقول المجموعات الجهادية انها لجأت الى السلاح انتقاما من القمع الدامي للاسلاميين في مصر الذي اوقع اكثر من 1400 قتيل وادى الى توقيف 15 الفا.