مقاتلة اف-16 تابعة لسلاح الجو الاماراتي في معرض دبي الجوي

سرب من مقاتلات اماراتية سيتمركز في الاردن لدعم الحملة ضد "داعش"

اعلنت الامارات العربية المتحدة السبت ان سربا من مقاتلات اف-16 تابعا لسلاح الجو الاماراتي سيتمركز في الاردن لدعم هذا البلد "الشقيق" في ضرباته ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي يحتل اراضي واسعة في العراق وسوريا.

وهذا الاجراء الذي اتخذه ولي عهد ابو ظبي الشيخ محمد بن زايد ال نهيان يرمي الى "دعم المجهود العسكري للقوات المسلحة الأردنية الباسلة ومشاركتها الفاعلة في التحالف الدولي ضد +تنظيم داعش+ الارهابي المتوحش الذي أظهر للعالم بشاعته وانتهاكه لكل القيم الدينية والانسانية بارتكابه جرائم نكراء فضحت إدعاءاته وحركت في نفوس أبناء الشعوب العربية مشاعر الغضب والاشمئزاز"، بحسب ما نقلت وكالة الانباء الاماراتية من دون توضيحات حول عدد الطائرات التي ستتمركز في الاردن.

واضافت الوكالة ان "مبادرة دولة الإمارات لدعم الموقف الأردني الرسمي والشعبي تنبع من إيمان عميق بضرورة التعاون العربي من أجل استئصال الارهاب فعلا وقولا وتعزيز أمن واستقرار ووسطية الأمة عبر التصدي الجماعي والفاعل لهذه العصابات الارهابية وفكرها الضال وممارستها الوحشية".

وقالت الوكالة ايضا "يأتي ذلك تعبيرا عن وقوف دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا إلى جانب الأردن الشقيق على مختلف الأصعدة والميادين وتأكيدا لتضامنها الثابت والمتواصل مع الأخ والشقيق ولدور الأردن الطليعي وتضحياته الجسيمة لصالح أمن المنطقة واستقرارها والتي جسدها الشهيد البطل معاذ الكساسبة".

ولم توضح الوكالة ما اذا كانت الامارات تعتزم استئناف غاراتها الجوية في اطار التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وقد علقت الامارات بالفعل عملياتها العسكرية الجوية في كانون الاول/ديسمبر بعد خطف الطيار الاردني الكساسبة الذي اعدمه تنظيم الدولة الاسلامية باحراقه حيا.

لكن مسؤولا اميركيا كبيرا اعلن الجمعة ان الامارات ستستانف مشاركتها في الغارات الجوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في الايام المقبلة. 
وهذا المسؤول الذي كان يتحدث على اثر لقاء في ميونيخ (المانيا) بين وزير الخارجية الاميركي جون كيري ومسؤولين في مجلس التعاون الخليجي، اضاف انه "كان هناك استنكار شديد خلال النقاش بشان ما حصل للطيار" وان الامارات قالت لوزير الخارجية الاميركي انها "ستستانف (الغارات الجوية) في غضون بضعة ايام".

واعلن مسؤول اميركي اخر ان عملية قتل الطيار الاردني "عززت تصميم دول الخليج على محاربة داعش" في اشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية.

 

×