رئيس الحكومة التونسية المكلف الحبيب الصيد

تونس: الحكومة الائتلافية تتسلم السلطة

سلمت الحكومة الانتقالية في تونس، الجمعة، السلطة رسميا إلى حكومة ائتلافية لتنقل بذلك تونس إلى مرحلة جديدة من الاستقرار بعد أول انتخابات برلمانية حرة قبل 3 أشهر.

وبعد 4 سنوات من الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بنعلي التي ألهمت انتفاضات "الربيع العربي" في المنطقة أصبحت تونس نموذجا للتوافق بين الخصوم السياسيين والانتقال الديمقراطي الهادئ في المنطقة المضطربة بعد صياغة دستور جديد وإجراء انتخابات حرة العام الماضي.

وفاز حزب نداء تونس العلماني بأغلب المقاعد في البرلمان الجديد، لكن رئيس الوزراء الحبيب الصيد شكل حكومة ائتلاف تضم النداء وخصمه الإسلامي حزب النهضة وأحزابا أخرى صغيرة.

ومنح البرلمان، الخميس، ثقته لحكومة الصيد التي ستحكم البلاد لـ5 سنوات.

وبعد أداء القسم في قصر الرئاسة بقرطاج بدأت مراسم تسليم السلطة لحكومة الصيد بإلقاء خطاب ألقاه رئيس الوزراء المنتهية ولايته مهدي جمعة، الذي دعا إلى مواصلة طريق الوحدة الوطنية.

 

×