طائرة من طراز إف 16 الأميركية

تعهدات أميركية بتسريع مبيعات السلاح للأردن

تعهد أشتون كارتر الذي اختاره الرئيس الأميركي باراك أوباما وزيرا للدفاع، الأربعاء، بإيجاد حل للتأخيرات في مبيعات الأسلحة الأميركية للأردن الذي قال إنه يعتزم تكثيف جهوده في الحرب ضد داعش.

وأبلغ كارتر لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ أن من المهم أن يكون بمقدور الأردن الحصول على الأسلحة التي يحتاج إليها وأنه سيعمل على علاج بواعث القلق التي أثارها العاهل الأردني الملك عبدالله أثناء زيارته للولايات المتحدة.

وقال كارتر أمام اللجنة خلال جلسة خصصت لبحث تعيينه في المنصب "نحن في حاجة إلى شركاء على الأرض لهزيمة تنظيم الدولة."

وقال رئيس اللجنة السناتور جون مكين إن بعض أعضاء اللجنة سيبعثون رسالة إلى إدارة أوباما تؤكد ضرورة حصول الأردن على الأسلحة التي يحتاجها لقتال متشددي الدولة.

في الوقت نفسه قال كارتر إن استعادة الأراضي التي استولى عليها تنظيم الدولة في العراق أمر له أهمية استراتيجية لكنه أضاف أنه لا يعرف موعد الهجوم القادم أو متى ستكون القوات العراقية مستعدة لذلك.

وأضاف "من المهم انتزاع تلك الأراضي سريعا لأنك لا تريد أن يستقر متشددو الدولة على هذه الأرض ولا تريد أن يستقر لدى السكان أن داعش تحكمهم بطريقتها الوحشية."