انصار الحوثيين يتظاهرون في صنعاء

المشاورات مستمرة في اليمن مع انتهاء مهلة الحوثيين

واصلت الاحزاب اليمنية مساء الاربعاء المشاورات مع انتهاء المهلة التي حددها الحوثيون للقوى السياسية للتوصل الى اتفاق للخروج من ازمة الفراغ في الرئاسة والحكومة المستمرة منذ اسبوعين.

وتجري هذه المشاورات مع ممثلين لحزب الاصلاح الاسلامي والحزب الاشتراكي واحزاب اخرى بحسب مصادر سياسية.

ولم يعرف مساء ما اذا كانت هذه الاحزاب ستبادر للخروج من الازمة الناجمة عن استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومة خالد بحاح في 22 كانون الثاني/يناير تحت ضغط الحوثيين الذين احكموا سيطرتهم على العاصمة واستولوا على القصر الرئاسي.

والاحد امهل الحوثيون الشيعة القوى السياسية الاخرى ثلاثة ايام لانهاء الازمة مهددين بتكليف "القيادة الثورية" حسم الامور.

وياتي هذا الموقف في ختام التجمع الذي استمر ثلاثة ايام وشارك فيه حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبدالله صالح وقبائل متحالفة مع الحوثيين اضافة الى عدد من القيادات العسكرية والامنية المتحالفة معهم.

وحذر الحوثيون وحلفاؤهم من انهم سيتولون زمام الامور في البلاد في حال فشلت القوى السياسية في التوصل الى اتفاق.

وعلى الارض، فرق الحوثيون الاربعاء تظاهرة مناهضة لهم في الحديدة غرب البلاد باطلاق النار في الهواء كما افاد سكان.

وفي محافظة البيضاء (وسط) دارت معارك بين الحوثيين وقبائل سنية ما اوقع خمسة قتلى على الاقل وفقا لمصادر قبلية.

وفي السوادية أحدى مدن محافظة البيضاء استهدف هجوم انتحاري معسكرا للجيش ما اسفر عن سقوط اربعة قتلى في صفوف العسكريين كما افادت مصادر عسكرية والاجهزة الامنية.

ووفقا لهذه المصادر فجر انتحاري سيارة مفخخة عند مدخل المعسكر في منطقة تشهد بين حين واخر مواجهات بين مقاتلين من القاعدة المدعومين من القبائل السنية والحوثيين.

 

×