الصحافي الاسترالي بيتر غريست خلال محاكمته في القاهرة

صحافي قناة الجزيرة الاسترالي بيتر غريست في طريقه الى بلاده

غادر الصحافي الاسترالي في قناة الجزيرة الناطقة بالانكليزية بيتر غريست قبرص عائدا الى بلاده بعد توقف قصير في الجزيرة المتوسطية اثر ترحيله من مصر حيث سجن مع زميلين له اكثر من عام، كما افادت اسرته الاربعاء.

واوضح متحدث باسم الاسرة ان غريست سيصل في الساعة 00:40 من فجر الخميس (الاربعاء 14:40 ت غ) الى مطار بريزبان الدولي حيث سيكون في انتظاره افراد اسرته قبل ان يدلي بتصريح صحافي مقتضب.

وقال المتحدث في بيان انه "صباح الخميس سيعود الصحافي الاسترالي بيتر غريست الى منزله في استراليا رجلا حرا بعد 400 يوم امضاها في سجن مصري".

وكان غريست كتب على حسابه على موقع تويتر في اولى تغريداته بعد اطلاق سراحه "نقترب انا واخي مايك من العودة الى المنزل في استراليا. اتشوق كثيرا لرؤية عائلتي".

وكانت السلطات المصرية اوقفت غريست مع اثنين من زملائه في قناة الجزيرة في نهاية 2013 بتهمة دعم جماعة الاخوان المسلمين خلال تغطيتهم لتظاهرات الجماعة. وفي حزيران/يونيو حكم على غريست بالسجن سبع سنوات، وقد اطلق سراحه وتم ترحيله يوم الاحد الماضي بعد صدور مرسوم رئاسي بالعفو عنه. وتوجه يرافقه شقيقه على اول طائرة متوجهة الى قبرص.

وكتب غريست ايضا "اوجه الشكر الكبير الى كل من قدم لنا الدعم خلال الاشهر الماضية. ولا يجب ان ننسى هؤلاء الذين لا يزالون يقبعون في السجن"، في اشارة الى زميليه محمد فهمي وباهر محمد.

وتنازل فهمي الكندي المصري، المحكوم بالسجن سبع سنوات، عن جنسيته المصرية لتسهيل ترحيله الى كندا. اما محمد باهر مصري الجنسية فحكم عليه بالسجن 10 سنوات.

 

×