دورية للشرطة في القاهرة

شرطي مصري يقتل متهما جريحا في المستشفى في ثورة غضب

اقدم شرطي مصري الاحد على قتل متهم جريح في مستشفى في القاهرة بعد ان هدد المتهم الشرطي بقتله والتمثيل بجثته، حسب ما اعلنت وزارة الداخلية المصرية.

وكانت الشرطة القت القبض على المتهم المنتمي "لتنظيم الإخوان الإرهابى" اثناء زرعه عبوة ناسفة في حي الوراق غربي القاهرة واصابته بطلق ناري اثناء مطاردته، حسب ما جاء في بيان للشرطة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك. 

واضافت الداخلية في بيانها ان المتهم الجريح هدد صباح الاحد شرطيا مكلفا بحراسته في مستشفى في القاهرة بقتله والتمثيل بجثته معبرا عن فرحته لمقتل ثلاثين جنديا مصريا في هجمات في شمال سيناء الخميس الفائت.

واوضحت الوزارة ان ذلك "أفقد الشرطى السيطرة على شعوره وأطلق على المتهم النار من سلاحه مما أدى إلى مقتله".

وجرى التحفظ على الشرطي الذي ستبدا النيابة العامة في مصر التحقيق معه.

وقتل 30 شخصا معظمهم من العسكريين واصيب 62 الخميس في عدة هجمات متزامنة على مراكز امنية عسكرية رئيسية في قلب مدينة العريش في شمال سيناء وعلى حواجز امنية في المنطقة استخدمت فيها قذائف الهاون وسيارات مفخخة. 

 ومنذ اطاحة الجيش الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، قتل اكثر من 500 من افراد الامن في هجمات ضد قوات الامن بحسب الحكومة التي تتهم جماعة الاخوان المسلمين، المصنفة "تنظيما ارهابيا"، بالوقوف ورائها الامر الذي تنفيه هذه الجماعة التي تقول انها تلتزم السلمية.

وفي 26 كانون الثاني/يناير الفائت، تبنت جماعة انصار بيت المقدس االتنظيم الجهادي الرئيسي في مصر والذي بايع مؤخرا تنظيم الدولة الاسلامية عملية خطف وقتل نقيب شرطة في شمال سيناء. 

في المقابل، تشن السلطات المصرية حملة قمع اسفرت عن قتل 1400 على الاقل من انصار مرسي وتوقيف قرابة 22 الف شخص، بحسب منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية.

 

×