وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري

العراق: القتال ضد داعش حرب عالمية بامتياز

وصف وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري اليوم الأحد (اول فبراير شباط) الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية بأنها "الحرب العالمية الثالثة" في حين قال نظيره النمساوي سيباستيان كورتس خلال مؤتمر صحفي مشترك في بغداد إن جميع الأديان متحدة في مكافحة التنظيم.

وقال الجعفري "احنا في أتون حرب عالمية ثالثة كل عواصم العالم مُهددة كل الأسواق التجارية مُهددة كل المدارس والاسواق وكل المجالات ... (التي) يتردد عليها الانسان هي مُهددة. فاذن هي حرب عالمية بامتياز. انا أعتقد أن الان عموم الدول الغربية خصوصا الاتحاد الاوروبي يستحضر هذا الخطر وخوصا ان طبول الخطر قد قرعت في بعض عواصم وفي بعض بلدانهم فأعتقد الآن أكو اتفاق بالأسرة الدولية لضرورة مواجهة داعش (تنظيم الدولة الاسلامية)."

وبعد يوم من إعلان الدولة الاسلامية ذبح الرهينة الياباني الثاني كينجي جوتو قال وزير الخارجية النمساوي ان من المهم ان تقف كل الاديان معا.

واضاف كورتس "لكي تتعايش الأديان المختلفة في النمسا من المهم التأكيد على أن هذه معركة العالم المسيحي واليهودي والاسلامي يقفون جميعا معا ضد الارهاب."

وقالت الأمم المتحدة اليوم الأحد إن القتال وأعمال عنف أخرى في العراق أسفرت عن سقوط 1375 قتيلا على الأقل بينهم 790 مدنيا في يناير كانون الثاني.

والقتلى بينهم 585 فردا في الجيش العراقي الذي يجد صعوبة في إعادة بناء نفسه بعد أن سيطر متشددو تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات واسعة من الأراضي العام الماضي.

وقالت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) في بيان إن 2240 شخصا على الأقل بين مدنيين وجنود أصيبوا خلال نفس الفترة.