اقارب الطيار الاردني معاذ الكساسبة المحتجز لدى تنظيم داعش يتظاهرون تضامنا معه في عمان

الاردن يجدد استعداده لاطلاق سراح الريشاوي مقابل طياره المحتجز لدى "داعش"

جدد الاردن استعداده لمبادلة الجهادية المحكومة بالاعدام ساجدة الريشاوي مقابل اطلاق سراح طياره معاذ الكساسبة المحتجز لدى تنظيم "الدولة الاسلامية" منذ نهاية كانون الاول/ديسمبر الماضي.

وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني في تصريحات نشرتها صحيفة الرأي الحكومية الاحد "اوضحنا هذا منذ البداية ونكرره الاستعداد لتسليم ساجدة الريشاوي مقابل عودة ابننا الطيار البطل معاذ الكساسبة الى اهله ووطنه سالما".

واوضح ان "خلية ادارة الازمة ما زالت منعقدة منذ وقوع الطيار البطل معاذ الكاسبة رهينة لدى تنظيم داعش وهي تعمل على مدار الساعة"، مشيرا الى ان "الدولة الاردنية ما زالت تنتظر اي اثبات على سلامة ابننا الطيار معاذ الكساسبة"..

واكد ياسين الرواشدة عم الطيار الاردني في تصريحات للصحافيين مساء السبت "نحن مع استمرار المفاوضات لانه لا يوجد اي حل مع توقف المفاوضات". واضاف "نحن على ثقة بان الطيار على قيد الحياة وان الطيار سيعود الى وطنه واسرته".

واعلن تنظيم "الدولة الاسلامية" أمس السبت انه اعدم الرهينة الياباني كينجي غوتو، بحسب ما جاء في شريط فيديو بثه على تويتر السبت موقع الفرقان التابع لمجموعات جهادية.

وظهر الرهينة في الشريط بلباس برتقالي جاثيا على ركبتيه والى جانبه رجل ملثم في لباس اسود يحمل سكينا. وحمل الجلاد الحكومة اليابانية مسؤولية مقتل الياباني. وينتهي شريط الفيديو بصورة جثة مع رأس على ظهرها.

وبحسب مركز مراقبة المواقع الاسلامية (سايت) فان لهجة الجلاد تكشف انه على الارجح الشخص نفسه الذي ظهر في اشرطة اخرى تضمنت قطع رؤوس رهائن اخرين.

ويقول الجلاد ان قتل الياباني جاء ردا على "مشاركة" اليابان في الحرب ضد الجهاديين.

وكان الصحافي كينجي غوتو خطف في نهاية تشرين الاول/اكتوبر الماضي في سوريا.

ولم يتطرق شريط الفيديو الى مصير طيار اردني كان ايضا محور تفاوض مع تنظيم الدولة الاسلامية، علما بانه بث بعدما انتهت الخميس مهلة حددتها الدولة الاسلامية متوعدة بقتل الطيار الاردني معاذ الكساسبة في حال لم يفرج الاردن عن جهادية عراقية حكم عليها بالاعدام.

وكان التنظيم اعدم يابانيا آخر هو هارونا يوكاوا في الرابع والعشرين من كانون الثاني/يناير.

وابدت عمان استعدادها للافراج عن ساجدة الريشاوي لكنها طالبت بدليل يثبت ان طيارها الذي احتجز في كانون الاول/ديسمبر بعد سقوط طائرته الاف 16 في سوريا لا يزال على قيد الحياة. وكان الطيار ينفذ غارة على مواقع للدولة الاسلامية في اطار حملة التحالف الدولي.

 

×