من الأحداث التي شهدتها البحرين العام الماضي - أرشيف

البحرين تسقط الجنسية عن 72 شخصا لضلوعهم في اعمال عنف

اعلنت البحرين السبت اسقاط الجنسية عن 72 شخصا بسبب ضلوعهم باعمال عنف والاضرار ب"مصالج" البلاد، وذلك بموجب القانون الذي تعتمدته المملكة في اطار مواجهة "الارهاب".

واوردت وكالة الانباء الرسمية المرسوم الذي تضمن اسماء 72 شخصا تم تجريدهم من الجنسية البحرينية "في اطار الاجراءات التي تتخذها وزارة الداخلية للحفاظ علي الامن والاستقرار ومكافحة المخاطر والتهديدات الارهابية".

كما اشار النص الذي نشرته الوكالة الى ان الذين اسقطت الجنسية عنهم قاموا "بأفعال تسببت في الاضرار بمصالح المملكة والتصرف بما يناقض واجب الولاء لها".

وكانت السلطات البحرينية شددت في 2013 قوانينها وقررت اسقاط الجنسية عن الضالعين باعمال العنف التي تشهدها البلاد في خضم حركة الاحتجاجات التي يقودها الشيعة منذ شباط/فبراير 2014.

وتعتبر السلطات الاجنحة المعارضة المتشددة، لاسيما ائتلاف 14 فبراير المعارض، منظمات ارهابية.

واسقطت المحكمة الجنائية البحرينية في تشرين الثاني/نوفمبر الجنسية عن ثلاثة مواطنين شيعة فضلا عن سجنهم عشر سنوات بعد ادانتهم بتدبير تفجير استهدف الشرطة.

وفي 2014 ايضا، أسقط القضاء البحريني في قضيتين تتعلقان بالأحداث التي تشهدها البلاد، الجنسية عن 18 مواطنا شيعيا.

وقد اسقطت السلطات البحرينية في الماضي ايضا الجنسية عن شيعة لكن دون قرار قضائي وبتهم "المس بامن الدولة".

وشمل ذلك 31 شيعيا في 2012 في خضم التظاهرات ضد السلطات.

وتشهد مملكة البحرين منذ شباط/فبراير 2011 حركة احتجاج تقودها الاغلبية الشيعية ضد الحكم.

 

×