زعيم جماعة أنصار الله الحوثيه عبد الملك الحوثي

زعيم الحوثيين يدعو لاجتماع موسع الجمعة القادمة لمراجعة الوضع في اليمن

دعا زعيم جماعة أنصار الله الحوثيه عبد الملك الحوثي مساء اليوم جميع أحرار وشرفاء اليمن والوجهاء والعلماء إلى اجتماع موسع الجمعة القادمة.

وقال في خطاب مباشر بثته قناة "المسيرة" التابعة لجماعة الحوثيين، إنه وجه دعوة لاجتماع موسع، موضحاً أن الاجتماع يهدف إلى مراجعة الوضع الداخلي من الناحية الأمنية والسياسية والخروج بقرارات لصالح اليمن.

وأضاف في خطابه أن الجيش اليمني قد برهن ولائه لوطنه ولشعبه في موقفه المحايد من جميع الأحداث والمشاكل "المفتعلة" من قبل بعض القوى السياسية.

وأكد في ذلك الخطاب أن ما أقدمت عليه الحكومة من تقديم استقالتها، ثم استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي ما هي إلى "خطوة غير موفقه".

ودعا الحوثي القوى السياسية إلى العمل على تحقيق أهداف الانتقال السلمي للسلطة، كما دعا الجميع إلى عدم القلق قائلا "إن المسار الشعبي والثوري يسير في الاتجاه الصحيح".

وقال الحوثي في اشارة إلى محافظة عدن ومأرب وتعز، إن اليمنيين لديهم القدرة على إسقاط مؤامرات الفوضى والتخريب في تلك المحافظات، :"مهما تأمرت بعض القوى على نشر الفوضى في تلك المناطق فإن الشعب بإمكانه الوصول إلى أهدافه لطالما هو مؤمن بعدالة قضيته".

وقال إن هناك خطوات تصعيديه لتأزيم الوضع في مأرب، مضيفاً أن الهدف منها هو خلط الأوراق وإثارة الفوضى وتحويل أنظار الجميع عن المسار المهم نحو مشاكل عديدة.

وأكد أنهم سيكونون إلى جانب محافظة مأرب، حتى يكون لها دور إيجابي وإسهام كبير على مستوى البلد ككل، لا أن يحاول البعض إدخالها في مؤامرات كبيرة.

وأوضح الحوثي أن المشاورات بين القوى السياسية لا تزال مستمرة برعاية أممية، داعياً إياها إلى أن تكون عند مستوى التحدي والمسؤولية.

ونوه إلى أن المسار يسير بالدرجة الأولى نحو تحقيق ما فيه مصلحة هذا الشعب، وأن القوى السياسية تستفيد من هذه الشراكة، إلا أن بعض القوى تريد أن تهيمن وتتحكم بالقرار السياسي وتدخل في مصالح مشتركة مع الخارج بما يضر البلد وليس بالشكل الذي يراعي مصلحة البلد أولاً.

واخيراً دعا الحوثي إلى التسريع بانتقال السلطة، وقال إن التآمر والدفع بهذا البلد نحو الانهيار سيكون له مردوده السلبي.

 

×