مبنى دار القضاء العالي في القاهرة

مصر: محكمة النقض تؤيد حكما بحبس 3 نشطاء بارزين

قالت مصادر قضائية في مصر إن محكمة النقض أعلى محكمة في البلاد رفضت يوم الثلاثاء (27 يناير كانون الثاني) طعن ثلاثة نشطاء بارزين من دعاة الديمقراطية على حكم بحبسهم ثلاث سنوات ليصبح الحكم نهائيا وباتا.

وأصدرت محكمة جنح حكما في ديسمبر كانون الأول عام 2013 بحبس أحمد ماهر وأحمد دومة ومحمد عادل ثلاث سنوات بتهمة مخالفة قانون لتنظيم التظاهر فضلا عن الاعتداء على قوات الأمن.

وأيدت محكمة استئناف الحكم في أبريل نيسان الماضي.

ولاقى القانون الذي أقر في نوفمبر تشرين الثاني 2013 انتقادات واسعة النطاق من منظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية.

وكان النشطاء الثلاثة من أبرز المشاركين في الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011 وحلت ذكراها الرابعة هذا الأسبوع.

وأنعشت الانتفاضة الآمال في تحقيق مزيد من الحريات في مصر. لكن بعض النشطاء يتهمون الرئيس عبد الفتاح السيسي بإعادة النظام القمعي منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز 2013 إثر احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.

ويقول السيسي إنه ملتزم بالديمقراطية.

وجاء قرار المحكمة بعد يومين من الإفراج عن علاء وجمال نجلي مبارك تنفيذا لقرار محكمة صدر الأسبوع الماضي بإخلاء سبيلهما على ذمة إعادة محاكمتهما في قضية فساد.

كما قضت محكمة في نوفمبر تشرين الثاني بعدم جواز نظر الدعوى الجنائية ضد مبارك في قضية تتعلق بقتل متظاهرين إبان الانتفاضة.

وأثار هذا الحكم وأحكام أخرى ببراءة العديد من رموز حكم مبارك مخاوف لدى قطاع من المصريين من استعادة الحرس القديم لنفوذهم.

 

×