بيان المعارضة السورية

بيان القاهرة / المعارضة السورية: نطالب بمجلس رئاسي مؤقت لتولى السلطة في سوريا

طالب ممثلو القوى والفاعليات السياسية والمجتمعية السورية، السبت، في ختام اجتماعاتهم بالقاهرة بتشكيل مجلس رئاسي يتولى السلطة في سوريا بشكل مؤقت، وفق جدول زمني محدد.

وتمثل العنوان الرئيسي لهذه اللقاءات في البحث عن مخرج للأزمة السورية بشكل مستقل، بعيدا عن أي ضغوط وتأثيرات، وبتوافق بين ممثلي القوى المشاركة في اللقاءات.

وتلا الممثل السوري المعارض، جمال سليمان، البيان الختامي لممثلي القوي والكيانات المجتمعية السورية، الذي طالب بتشكيل مجلس رئاسي يتولى السلطة السياسية في البلاد بشكل مؤقت، "علي أن تكون إرادة المواطن السوري هي الأساس، الذي يتم الالتزام به، في إطار الحرص علي وحدة الأراضي السورية والسعي لبناء دولة ديمقراطية".

وأشار البيان أيضا إلى الانطلاق نحو تسوية سياسية للأزمة السورية استنادا إلى مرجعيات مؤتمري جنيف وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وطالب البيان بتوحيد كافة قوي المعارضة السورية وكذلك الفاعليات السورية المختلفة تحت إطار واحد هو السعي لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

وعقدت لقاءات ممثلي القوى السياسية في جلسات مغلقة، دامت 3 أيام، اقتصرت على السوريين فقط، الذين يمثلون قوى المعارضة السورية، ومن بينها الائتلاف الوطني السوري المعارض، وهيئة التنسيق السورية المعارضة، وتيار بناء الدولة السورية والاتحاد الديمقراطي الكردي، والمجلس الوطني الكردي، إضافة إلى ممثلين لقوى سياسية مجتمعية سورية متنوعة وكذلك بعض الأدباء والمثقفين والفنانين.

كما أكد البيان على ضرورة الإفراج عن المعتقلين والمخطوفين، مطالبا بدمج القوى العسكرية بالعملية السياسية.