صورة أرشيفية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

تظاهرات تطالب هادي بالرجوع عن الاستقالة

يحاصر مسلحون حوثيون منازل وزير الدفاع محمود الصبيحي ورئيس الأمن القومي وقيادات عسكرية وأمنية ونواب جنوبيين بالعاصمة اليمنية، في الوقت الذي خرجت تظاهرات حاشدة في تعز وصنعاء، الجمعة، احتجاجا على ما أسموه بـ "الانقلاب"، مطالبين عبد ربه منصور هادي بالرجوع عن استقالته.

وقدم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي استقالته للبرلمان تزامنا مع استقالة الحكومة، الأمر الذي ينذر بتصعيد  الأزمة السياسية في اليمن وقد يضع البلاد على حافة الفوضى.

وخرجت تظاهرات حاشدة يقدر عدد المشاركين فيها بالآلاف، احتجاجا على "العملية الانقلابية"، وفق ما ذكر شاهد عيان.

وفي صنعاء، خرجت تظاهرة في ساحة التغيير، رفضا لاستقالة هادي، ودان المشاركون ما سموه بـ"التحالف بين الرئيس السابق علي عبد الله صالح وجماعة الحوثيين".

وطالب المتظاهرون الرئيس اليمني بالرجوع عن الاستقالة، وبإعادة النظر في أن تكون صنعاء هي العاصمة، معتبرين أنها "ليست مدينة آمنة"، مناشدين القوى السياسية والاجتماعية في البلاد بالانضمام إليهم.

وعلى صعيد متصل، استهدف انفجاران قادة للحوثيين في صنعاء، صباح الجمعة، مما أسفر عن تدمير بعض المباني وإلحاق أضرار مادية، دون أن ترد تقارير عن وقوع خسائر بشرية.