حرصت السعودية على المشاركة في مسيرة التضامن بباريس

السعودية تستنكر استهزاء شارلي إيبدو بالإسلام

قال مصدر مسؤول بوزراة الخارجية السعودية إن المملكة تستنكر وتدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له مجلة شارلي إيبدو الفرنسية وراح ضحيته العديد من الأرواح.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن المصدر "إن المملكة العربية السعودية تستغرب وتستهجن في الوقت ذاته استمرار صحيفة شارلي إيبدو في الاستهزاء بالإسلام وبشخص نبي الهدى والرحمة صلى الله عليه وسلم، ولا ترى المملكة أي مبرر لمثل هذه الإساءة المتعمدة ضد الإسلام واستفزاز مشاعر مليار ونصف مليار مسلم حول العالم".

وذكرت (واس) :"حرصت المملكة على المشاركة في مسيرة التضامن ضد الإرهاب في باريس في إطار التلاحم الدولي لمواجهة الإرهاب، الذي يرفضه الإسلام، كما ترفضه المبادئ والتشريعات والقوانين الدولية كافة.

وأضاف المصدر "تؤكد المملكة العربية السعودية أن حرية الرأي والتعبير المسؤولة لا تسوغ إهانة المعتقدات الدينية، ومن هذا المنطلق تدعو المملكة إلى الابتعاد عن إثارة الفتن والأحقاد والضغائن ضد الإسلام والمسلمين وضد أي من الأديان السماوية وعدم ازدراء الأنبياء والرسل عليهم جميعاً الصلاة والسلام".

واختتم المصدر: "في الوقت الذي تؤكد فيه المملكة العربية السعودية على موقفها الثابت في التصدي لظاهرة الإرهاب والفكر المنحرف المؤدي إليه، تُعبر عن تفهمها للإجراءات التي تتخذها الحكومة الفرنسية للحفاظ على وحدة فرنسا الوطنية".

 

×