صورة ارشيفية لعائلة عراقية نازحة

العراقيون النازحون من سليمان بيك لا يستطيعون العودة رغم تحرير البلدة

تروي الخيام والمساكن البدائية المتناثرة في هذه الأرض الجرداء في منطقة طوز حرماتو قصة مئات العائلات السنية التي هجرت ديارها في قرية سليمان بيك هربا من أعمال العنف.

نجحت فصائل شيعية مسلحة متحالفة مع الحكومة العراقية في استعادة السيطرة على سليمان بيك من تنظيم الدولة الإسلامية قبل ما يزيد على ثلاثة أشهر لكنها لا تسمح بعودة السكان إلا بعد تطهير البلدة تماما من القنابل والمتفجرات.

تحولت سليمان بيك التي يغلب على سكانها السنة في محافظة صلاح الدين بشمال العراق إلى أنقاض شأنها شأن عشرات المناطق الأخرى في أنحاء البلد.

انتزعت الفصائل الشيعية وقوات البشمركة الكردية السيطرة مجددا على سليمان بيك من تنظيم الدولة الإسلامية في أكتوبر تشرين الأول لكن القتال ترك آثاره المدمرة في البلدة ونهب كل ما له قيمة فيها وأضرمت النار في معظم ما تبقى.

قالت نازحة من سليمان بيك تدعى أم محمد بصوت غلب عليه الغضب "هاي الأطفال خطية أكثرهم مرضى. والله عيب. خلي يرجعون الأطفال لديارهم. ليش هيجي (هكذا) كلها هاجموها.. كلها حرقوها.. ‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬ما خلوا ‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬لا دار ولا أي شيء خلوه لنا بالبيوت.. ‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬كل شي حرقوه. ‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬هذه حالة حالة. ذاك اليوم هاي بالعاصفة قلبتها ‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬كلها على رؤوس الأطفال.. ‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬الجهال ناموا بالجول (في ‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬العراء)."

يقيم النازحون في هذه المنطقة القاحلة بلا تدفئة في فصل الشتاء وبلا مرافق أو خدمات أو مدارس للأطفال الذين يقضون النهار في الركض قرب الخيام خفاة الأقدام في الغالب.

وقال طفل يدعى أحمد نزحت أسرته من سليمان بيك "‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬سكنا هنا بالجبل. صار لنا هنا ثلاثة أشهر وعشرة أيام صار لنا هنا بالجبل. واكلنا الحر.. واكلنا ‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬الشتاء الآن. أيضا باردة الدنيا ونفط ماكو وماء ماكو." ‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬وذكرت نازحة أخرى من سليمان بيك تدعى أم حسن أن أهالي القرية لم تعد لهم ديار يعودون إليها.

وقالت "‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬طلعنا بترك هدومنا. وهاي اللي تشوف قاعدين بكوخات وهذا اللي تشوف هذا حالنا. ‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬الحمد لله والشكر. ها اللي تشوف ‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬هذا حالنا.

وأضافت "والله صار لنا سبعة أشهر هاي حالتنا. مهجولين وفاين حظنا. إيش نسوي. ‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬أمرنا إلى الله.. ‭‭‭‭‭‭‬‬‬‬إيش ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬نرجع على ديارنا. ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬ديارنا كلها تهجمت وتفلشت (نهبت).. ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬نرجع ايدينا ‭‭‭‭‬‬‬‬‬والجول."

وذكر حسن علي الحسيني‭‭‭‭‭‭‬‬‬‬ ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬نائب رئيس المجلس المحلي لطوز خرماتو أن النازحين من سليمان بيك لم يسمح لهم بالعودة بعد خوفا على سلامتهم لحين الفروغ من إزالة القنابل المزروعة في الطرق والمنازل.

وقال الحسيني "‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬خوفنا أولا والخوف حالة إنسانية. عند إعادة هذه العوائل ستتعرض إلى عبوات وتتعرض إلى القتل. ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬ثانيا هناك حكومة هي التي ستقرر كيف الرجوع. ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬هم ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬المنطقة عسكرية لم تطهر بعد وإن شاء الله عند تطهيرها ستكون للحكومة كلام والقول الفصل." ‭‭‭‭ ‬‬‬‬ويسيطر تنظيم الدولة الإلامية على نحو ثلث أراضي العراق بيما في ذلك مساحات كبيرة في الصحراء الغربية والحزام الأوسط.

وقال رشيد كريم ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬رئيس المجلس المحلي لطوز خرماتو إن بعض أهالي المحافظات التي يغلب السنة على سكانها في شمال العراق حملوا السلاح في وجه قوات الجيش.‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬ ‭‭ ‬‬‬‬وأضاف "‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬منطقة كبيرة تعدادها 33 أ‭‭‭‭‬‬‬‬‬لف نسمة من أطفال وكبار وصغار.. ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬ممكن بها ستة آلاف.. ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬خمسة آلاف يقدروا يحملون سلاح. ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬مو معقولة كلهم شالوا سلاح. ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬ما ممكن. احنا في تقديراتنا ممكن 300 .. 400 ممكن. وجاءوا معهم قوات أخرى من تكريت وجاءوا معهم قوات أخرى من ديالى وممكن العدد أصبح أكثر من هذا."

كما دافع كريم عن قرار تأجيل عودة أهالي سليمان بيك إلى ديارهم.

وقال ‭‭‭‭‭‭"‬‬‬‬‬‬بالبداية طالبنا من القوات المتواجدة بعودة العوائل. كانت الأوضاع سيئة جدا وكان الناحية بها متفجرات وعبوات ناسفة وقسم من الدور مفخخة. ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬الدوائر العسكرية مفخخة. أ‭‭‭‭‬‬‬‬‬جلونا إلى فترة بعد أن تكون المنطقة آمنة حتى ترجع العوائل بعد هذا. ‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬بعد أكثر من ثلاثة أشهر.. ‭‭‭‭‬‬‬‬‬لحد الآن ممكن ما باقى أي شيء ولو أكثر البيوت هدمت من قبل الطائرات ومن قبل (تنظيم الدولة الإسلامية) داعش.. القسم الأكبر منها وما تزال العوائل عالقة." ‭‭‭‭ ‬‬‬‬ويسعى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى جمع شمل العراقيين مجددا بالحوار مع الطوائف الرئيسية الثلاث بلهجة أكثر تصالحا من أسلوب سلفه نوري المالكي. وصار العبادي والأكراد وحتى بعض الساسة السنة يتحدثون عن الحاجة إلى نظام اتحادي لكي تتمكن الطوائف المختلفة من تسيير شؤونها في إطار الدولة.

 

×