حرق العلم الفرنسي امام المركز الثقافي الفرنسي في غزة

سلفيون جهاديون يهددون بمهاجمة الفرنسيين في غزة

احرق حوالي مئتين من السلفيين الجهادين تظاهروا اليوم الاثنين امام المركز الثقافي الفرنسي في غزة العلم الفرنسي وهددوا بمهاجمة الفرنسيين بعد نشر صحيفة شارلي ايبدو الساخرة رسوما كاريكاتيرية جديدة للنبي محمد، حسبما ذكر مصورو وكالة فرانس برس.

وتظاهر حوالي مئتي شخص يرتدي معظمهم ملابس سوداء ويرفعون الاعلام السود وبعض منهم ملثمين وسط مدينة غزة في ساحة الجندي المجهول واحرقوا العلم الفرنسي.

ورفع المتظاهرون صورا لمنفذي الهجوم على صحيفة شارلي ايبدو.

وقد رددوا هتافات "اللعنة على فرنسا" و"ياع باد الصليب لبيك يا رسول الله" وكنا نقاطع منتجاتكم والان نقطع رؤوسكم". كما رددوا "ارحلوا ايها الفرنسيين من غزة والا سنذبحكم ذبحا" قبل ان تتدخل الشرطة في غزة وتعتقل عشرات منهم.

وحاول المتظاهرون  اقتحام المركز الثقافي الذي اشعلوا النار امامه على الرغم من تدخل الشرطة ومحاولتها منعهم من ذلك.

وقال احد المشاركين في التظاهرة ابو الحسن لصحافيين وهو ملتح "اوجه رسالة الى اميرنا (زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر) البغدادي اقول باذن الله لك جيش في اشام والعراق سوف يثأرون للنبي الكريم ولكن لن يتخازلوا ولن يتقاعسوا عن نصرة دين الله".

واضاف "اقول للجريدة الفرنسية اوجه رسالة باذن الله سوف ناتيكم بالمفخخات والخبر ليس ما تسمعون بل الخبر ما ترون ولا ازيد في هذا الكلام".

وهي المرة الاولى التي تسمح فيها حماس بتظاهرة من هذا النوع استمرت اكثر من ساعة وجابت شوارع غزة منذ سيطرتها على القطاع في 2007.

 

×