البابا تواضروس الثاني

بابا الاقباط: الرسوم التي نشرتها الصحيفة الفرنسية "مسيئة ومرفوضة"

رسوم نبي المسلمين التي نشرتها مجلة شارلي ابدو الفرنسية الساخرة "مهينة"، ويجب رفض أي إهانة "على جميع المستويات".

بهذه الطريقة أعرب البابا تاوضروس الثاني بطريرك الكنيسة القبطية "المصرية" الأرثوذكسية عن عدم موافقته فيما يتعلق بمنشورات المجلة، وما قامت به بعد المجزرة، حيث طبعت 5 ملايين نسخة يظهر غلافها رسما كاريكاتوريا مسيئاً للنبي محمد (ص) تحت عنوان "كلٌّ يغفر له".

أضاف البطريرك خلال اجتماعه مع بعض الصحفيين"أنا أرفض أي شكل من أشكال الإهانة الشخصية، وعندما ترتبط الأمور بإهانة الأديان، فإنها لا يمكن أن تُقبَل لا على المستوى الإنساني، ولا على المستوى الأخلاقي ولا الاجتماعي، وهي لا تساعد أبداً مساعي السلام في العالم، وهي لا تنتج أيّة فائدة".

 

×