علي سلمان الامين العام لجمعة الوفاق في البحرين

هيومان رايتس ووتش تدعو الى الضغط على البحرين للافراج عن شخصيات معارضة

دعت منظمة هيومان رايتس ووتش الدول الغربية الحليفة للبحرين الاحد الى الضغط على هذه المملكة الخليجية للافراج عن شخصيات معارضة ومن بينها الشيخ علي سلمان.

واثار اعتقال الشيخ سلمان الذي يتزعم جمعية الوفاق الاسلامية في 28 كانون الاول/ديسمبر بتهمة الترويج لتغيير نظام الحكم بالقوة، الاحتجاجات والادانات. 

من ناحية اخرى شارك المئات الاحد في جنازة رجل توفي بسبب استنشاق الغاز المسيل للدموع في اشتباكات السبت بين محتجين والشرطة في منطقة البلاد القديم التي كان يعيش فيها الشيخ سلمان قبل اعتقاله، بحسب جمعية الوفاق. 

ولا يزال سبب وفاة الرجل المدعو عبد العزيز السعيد غير معروف، ولم تصدر السلطات اي بيان رسمي بشان وفاته. ويقول شهود عيان ان المشيعين اشتبكوا مرة اخرى مع قوات الجيش بعد الجنازة. 

وصرح جو ستورك نائب مدير مكتب هيومان رايتس ووتش في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا "ان البحرين تعاقب باستمرار المنتقدين السلميين للحكومة او للعائلة الحاكمة".

واضاف ان اعتقال الشيخ سلمان "يبدو محسوباً ويهدف الى بعث رسالة الى البحرينيين والعالم بان المصالحة السياسية واحترام الحقوق الاساسية ليست مطروحة على الطاولة مطلقا". 

وقالت المنظمة ان السلطات "اخفقت" حتى الان في الكشف عن اي دليل ضد سلمان، داعية الى الافراج عنه فورا واسقاط التهم الموجهة له. 

ويقول الادعاء ان الشيخ سلمان اعترف بالاتصال بانظمة اجنبية وجماعات سياسية خارجية اعرب بعض منها عن استعداده للتدخل في شؤون البحرين. 

وتواجه ايران، التي دانت اعتقال الشيخ سلمان، اتهامات بالتدخل في البحرين منذ الحملة التي شنتها العائلة الحاكمة السنية ضد الاحتجاجات التي قادتها جمعية الوفاق في 2011. 

وقال ستورك ان "حلفاء البحرين في لندن وباريس ومناطق اخرى لزموا الصمت فيما كانت البحرين تملأ سجونها باشخاص يحملون مفتاح الحل السياسي الذي تزعم بريطانيا والولايات المتحدة انهما تدعمانه". 

واضاف "من الذي يجب على البحرين ان تعتقله وعلى اساس اية تهم سخيفة قبل ان يخرج حلفاء البحرين عن صمتهم". 

والبحرين البالغ عدد سكانها 1,3 مليون نسمة هي حليف مقرب لواشنطن ومقر للاسطول الاميركي الخامس، وتشارك في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق. 

وسيمثل المعارض الشيعي البارز نبيل رجب امام المحكمة الثلاثاء بسبب نشره تغريدات على تويتر اعتبرت مهينة للمؤسسات العامة. 

واعربت الولايات المتحدة عن قلقها بشان اعتقال الشيخ سلمان وحذرت من ان ذلك يمكن ان يؤجج العنف الذي يجتاح المملكة منذ 2011. 

وتشهد منطقة البلاد القديم احتجاجات شبه يومية منذ اعتقال الشيخ سلمان.

وقتل 89 شخصا على الاقل في اشتباكات مع قوات الامن منذ 2011،

واعتقل المئات وسيمثلون امام المحكمة، بحسب جماعات حقوقية.

 

×