مناطق عدة من الأنبار كانت قد سقطت بيد "تنظيم داعش"

العراق: عشرات القتلى من "داعش" بالأنبار

أعلن قائد عمليات الجزيرة والبادية اللواء الركن ضياء كاظم، الأحد، عن مقتل 60 عنصراً من تنظيم "داعش" بينهم قائد شرطة التنظيم خلال عملية أمنية أسفرت عن تحرير منطقتين غربي محافظة الأنبار بالعراق.

وقال كاظم  إن "القوات الأمنية وبمساندة طيران التحالف الدولي نفذت عملية أمنية في مناطق شمال شرق قضاء حديثة (160 كم غرب الرمادي)، أسفرت عن تطهير منطقتي الألوس والبو حيات".

وأضاف كاظم أن "العملية أسفرت كذلك عن مقتل 60 عنصراً من تنظيم داعش بينهم قائد شرطة التنظيم في مناطق غرب الأنبار".

من جانب آخر، توجه وفد محافظة الأنبار العراقية، إلى العاصمة الأميركية واشنطن، بهدف طلب دعم أميركي لقتال "تنظيم داعش" الذي يحتل مساحات واسعة من المحافظة الواقعة غربي العاصمة بغداد.

وسيطلب الوفد من واشنطن تسليح وتدريب مقاتلي العشائر والقوات الأمنية، من أجل مواجهة التنظيم المعروف اختصارا باسم "داعش".

وقالت مصادر عشائرية من الأنبار إن الوفد المسافر "لا يمثل سوى نفسه".

ومن جهة أخرى، قال قائد عسكري كردي إن مسحلي "تنظيم الدولة" أطلقوا سراح مئات الإيزيديين، إلى مشارف كركوك الجنوبية.

وأفاد قائد قوات البشمركة في محور جنوب كركوك، وستا رسول، بأن مسلحي التنظيم أطلقوا سراح 196 إيزيديا معظمهم من الشيوخ والأطفال، وتركوهم في المسافة الفاصلة بين خنادق البشمركة ومواضع مسلحي التنظيم عند مشارف مدينة كركوك شمالي العراق.

وأضاف رسول لـ"سكاي نيوز عربية" أن قوات البشمركة أجلت جميع الإيزيديين ونقلتهم إلى الخطوط الخلفية لجبهة القتال، ومن ثم نقلوا إلى أربيل، وأدخل من هم بحاجة لرعاية صحية إلى المشافي.

يذكر أن مسلحي "تنظيم داعش" احتجزوا المئات من الإيزيديين بعد استيلائهم على مدينة سنجار وضواحيها ذات الغالبية الإيزيدية في يونيو الماضي.

 

×