رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسى

السيسي: مكافحة الإرهاب تحتاج وقتا طويلا

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، أن تنظيم "داعش" المتطرف يمثل مشكلة كبيرة تواجه المنطقة برمتها، وأن مكافحة الإرهاب تحتاج وقتا طويلا لتحقيق أهدافها.

وأوضح أن نتائج الحملة الدولية على "تنظيم الدولة" لن تظهر نتائجها في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن مصر جزء من منها، وأنها تقاتل الإرهاب على أراضيها.

وشدد الرئيس المصري في حوار خاص مع "سكاي نيوز عربية" على ضرورة وجود مقاربة فكرية لمحاربة الإرهاب، مضيفا أن الخطاب الديني يحتاج إلى تطوير.

وفي حديثه عن سوريا، قال السيسي إن بلاده تدعم الحل السياسي في سوريا باتفاق كافة الأطراف، وإن الحل يكمن في إرادة الشعب السوري، مضيفا: "مصر لن تدخر جهدا إذا طلب منها ذلك".

وأضاف أن بلاده مع وحدة الأراضي السورية، ومع حل الأزمة بشكل سياسي وليس بشكل عسكري.

وأشار إلى أنه يجب أن يكون هناك حلا للتعامل مع ظاهرة العناصر المتطرفة المنتشرة في سوريا.

وعن ليبيا، قال الرئيس المصري إن استقرار ليبيا يصب في استقرار مصر وصالح الأمن القومي، مشددا على دعم الشرعية الممثلة في مجلس النواب والجيش الليبي.

وقال السيسي: "ندعم حلا سياسيا يضمن أمن واستقرار ووحدة ليبيا، ونرفض وصول أي أسلحة للجماعات المتطرفة".

وأضاف: "لا نتدخل عسكريا في ليبيا لكننا نحمي حدودنا وأمننا القومي".

وأعرب عن أمله في أن "يدوم الاستقرار والأمن في كافة دول المنطقة".

 

×