وزير الخارجية الكندي جون بيرد

عشرات المتظاهرين الفلسطينيين يرشقون سيارة وزير خارجية كندا بالبيض

رشق عشرات المتظاهرين الفلسطينيين اليوم الأحد سيارة جون بيرد وزير خارجية كندا بالبيض ورددوا شعارات منددة بزيارته إلى مقر وزارة الخارجية الفلسطينية في رام الله.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها بالعربية والانجليزية شعارات منددة بزيارة وزير خارجية كندا الى الاراضي الفلسطينية منها "لا أهلا ولا سهلا بداعم الصهيونية" و"لا أهلا ولا سهلا بيرد القدس عاصمتنا.".

وردد المشاركون في التظاهرة خلال اجتماع رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطيني بنظيره الكندي شعارات منها "بيرد برة برة " و"لا أهلا ولا سهلا بداعم الارهاب."

وحاول عشرات من أفراد الاجهزة الامنية دون استخدام العنف منع المتظاهرين من الاقتراب من سيارات الوفد الا ان ذلك لم يمنع أن يصيب بعض البيض سيارة وزير الخارجية الكندي بصورة مباشرة عندما كان يهم بركوبها.

وقال حسن فرج سكرتير الشبيبة الفتحاوية التي دعت إلى هذه التظاهرة لرويترز خلال وقوفه أمام مقر وزارة الخارجية الفلسطينية "طلبنا من الحكومة عدم استقباله (وزير خارجية كندا)."

وأضاف "هذه التظاهرة رسالة واضحة أننا نرفض زيارة وزير خارجية كندا الذي يدعم الارهاب ودعم الحرب على غزة وأيضا يدعم الاستيطان في القدس."

وتابع قائلا "كندا لا تكتفي بمواقفها الداعمة للاحتلال بل تحاول الضغط على عدد من الدول لوقف مساعدتها لشعبنا الفلسطيني سوف نستقبله بالبيض والاحذية لان هذا الاستقبال الذي يليق به."

ولم يصدر تعقيب فوري من وزارة الخارجية الفلسطينية حول ما تعرض له وزير خارجية كندا بعد لقائه المالكي.