صورة ارشيفية

اعتقال فرنسيين اثنين في اليمن على علاقة بتنظيم القاعدة

اعلن مسؤول امني يمني رفيع السبت اعتقال فرنسيين اثنين مرتبطين بتنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب"، مؤكدا انهما يخضعان للاستجواب حاليا.

وقال رئيس جهاز الامن القومي اللواء  محمد الاحمدي "تم خلال اليومين الماضيين القبض على فرنسيين اثنين بتهمة الانتماء الى تنظيم القاعدة" الذي اعلن مسؤوليته عن الهجوم على صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية ما اوقع 12 قتيلا.

وصرح لصحافيين في صنعاء ان هناك حوالى الف ناشط من القاعدة في اليمن من 11 بلدا عربيا وغير عربي، دون ان يوضح ما اذا كانت عملية الاعتقال مرتبطة بالاعتداءات في فرنسا الاسبوع الماضي.

وكان تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب اعلن الاربعاء مسؤوليته عن الهجوم على صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة في السابع من كانون الثاني/يناير.

ونفذ الهجوم شقيقان فرنسيان من اصل جزائري سعيد وشريف كواشي اللذين قتلا بعد يومين في عملية لقوات النخبة الفرنسية. وقد تدربا على يد التنظيم المتطرف في اليمن بحسب عدة مصادر.

وفي شريط نشر على موقع اسلامي قال المتحدث باسم التنظيم ناصر بن علي الآنسي "اننا في تنظيم قاعدة الجهاد نتبنى هذه العملية ثارا لنبينا".

واكد ان الهجوم نفذ بامر من زعيم التنظيم المتطرف ايمن الظواهري "للثأر" للنبي.

وفي اتصال مع قناة بي اف ام تي في الاخبارية قال شريف كواشي قبل ان يقتل انه زار اليمن في 2011.

ووفقا لمصادر محلية في اليمن التحق سعيد كواشي في اليمن بجامعة اصولية قبل ان يتدرب في معسكر للقاعدة على استخدام السلاح.

واعلن القضاء الفرنسي في العاشر من كانون الثاني/يناير ان اقارب شريف كواشي "جهاديون ارهابيون" وهم "حاليا في اليمن وسوريا".

وتعتبر واشنطن فرع القاعدة في اليمن الاخطر في التنظيم المتطرف. وهذا التنظيم الناشط في اليمن نفذ اعتداءات او خطط لهجمات في الخارج مثل محاولة تفجير طائرة مدنية اميركية في فترة عيد الميلاد في 2009.