الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري

حماس تتهم عباس بالعمل على شطبها سياسيا وتعتبر ذلك "وهما"

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الخميس، الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالعمل على شطبها سياسيا، وذلك بعد اتهامها لها بإعاقة عمل حكومة الوفاق الفلسطينية.

وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري ، في بيان صحفي ، إن حماس ترفض تصريحات عباس في القاهرة التي قال فيها إن الحركة أعاقت دور الحكومة الفلسطينية وتعتبرها قلباً للحقيقة.

وأضاف أبو زهري أن "حماس هي الطرف الوحيد الذي التزم بتنفيذ الاتفاق بسحب وزرائها وتشكيل حكومة جديدة فيما رفض عباس تنفيذ بنود الاتفاق المنوطة به خاصة ما يتعلق بعقد الإطار القيادي المؤقت ودعوة المجلس التشريعي للانعقاد والتحضير لانتخابات المجلس الوطني والرئاسة والتشريعي".

واعتبر الناطق باسم حماس أن عباس " ما زال لديه أمل في شطب حماس سياسياً لكن ذلك وهم ليس أكثر وإن لم يتراجع عن مؤامراته ضد حماس وغزة فإن الحركة لديها الكثير من الأوراق لجعل عباس يفيق من أوهامه وإلزامه بالشراكة واحترام حقوق أهل غزة".

وكان عباس قال أمام اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ في القاهرة اليوم إن حماس مسئولة عن توقف دخول المساعدات إلى غزة في الوقت الراهن بسبب عدم تسليمها معابر القطاع للسلطة الفلسطينية.

وذكر عباس أنه "كان جرى الاتفاق على تشكيل حكومة وفاق وطني، إلا أنها لم تفعل حتى الآن والحكومة لم يخول لها ممارسة مهام أعمالها، إلا أنه يجب استمرار المساعي من أجل تحقيق ذلك".