شيخ الأزهر أحمد الطيب

الأزهر: إعادة نشر مجلة "شارلي إبدو" للرسوم المسيئة للرسول "ص" "عبث كريه"

أعلن الأزهر رفضه واستنكاره لقيام مجلة شارلي إبدو الفرنسية الساخرة، اليوم الأربعاء، بإعادة نشر الرسوم المسئية للرسول محمد.

وقال الأزهر، في بيان أصدره اليوم نشر على موقع الإلكتروني، "يرفض الأزهر ويستنكر ما أقدمت عليه مجلة "شارلي إيبدو" مجددًا من نشر ما زعمت أنه صورة للنبي".

وصدر اليوم الأربعاء أول عدد للمجلة الساخرة عقب الهجوم المسلح الذي تعرضت له الأربعاء الماضي وأسفر عن مقتل 12 شخصا من بينهم خمسة من ابرز رسامي الكاريكاتير في الصحيفة.

وحمل غلاف العدد الجديد رسما للنبي محمد يذرف دمعة، وحاملا لافته كتب عليها "أنا شارلي". وفي أعلى الغلاف عبارة "كل شئ غُفر".

ودعا الأزهر المسلمين إلى تجاهل ما حدث واصفا إياه بـ"العبث الكريه والخيال المريض"، وقال "مقام نبي الرحمة أعظم وأسمى من أن تنال منه رسوم منفلتة من كل القيود الأخلاقية والضوابط الحضارية".

وطالب البيان من وصفهم بعقلاء العالم وأحراره بالوقوف ضد كل ما يهدد السلام العالمي.

وكان مفتي الجمهورية شوقي علام حذر أمس صحيفة "شارلي إبدو" الفرنسية الساخرة من نشر رسوم مسيئة جديدة للنبي محمد وندد بهذه الخطط ووصفها بأنها "فعل عنصري يؤجج الصراع بين الشعوب".

وكانت المجلة قد أثارت ضجة عام 2011 عندما نشرت رسوما مسيئة للنبي محمد.

 

×